Accessibility links

حاكم تكساس يواجه تهمة استغلال النفوذ


حاكم ولاية تكساس ريك بيري

حاكم ولاية تكساس ريك بيري

اتهم القضاء الأميركي ريك بيري حاكم ولاية تكساس، والمرشح المحتمل للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لخوض السباق الرئاسي عام 2016، باستغلال السلطة وإكراه موظف عام، وذلك على خلفية تهديده بقطع التمويل عن هيئة لمكافحة الفساد تترأسها مدعية عامة ديموقراطية.

ووجهت هيئة المحلفين في مدينة أوستن لبيري هذه الاتهامات بسبب محاولته إرغام المدعية العامة لمقاطعة ترافيس روزماري ليبمبرغ على الاستقالة عقب إدانتها في إحدى الجرائم.

وقالت التحقيقات إن بيري هدد ليبمبرغ بقطع سبعة ملايين و500 مليون دولار عن الهيئة إذا لم تقدم استقالتها، لكنها رفضت.

وفي المقابل، بررت محامية الدفاع عن حكم تكساس موقفه بأن دستور الولاية يمنحه سلطات الاعتراض على القرارات، مؤكدة أنها ستمضي قدما في الدفاع عن حقوقه الدستورية والقانونية.

وحضر كبار مساعدي بيري أمام هيئة المحلفين، ومن بينهم نائب كبير موظفيه ومدير التشريعات، لكن بيري نفسه لم يحضر.

وتهمة استغلال النفوذ جناية من الدرجة الأولى وعقوبتها السجن لمدد تتراوح بين خمس إلى 99 عاما، أما إكراه موظف عام فهي جناية من الدرجة الثالثة وعقوبتها السجن من عامين إلى 10 أعوام.

ويعتبر هذا الاتهام فريد من نوعه بالنسبة لحاكم ولاية تكساس منذ عام 1917، عندما اتهم جيمس فيرغسون بقطع التمويل عن جامعة تكساس بهدف إنهاء خدمة أعضاء الجامعة الذين أراد التخلص منهم. وعزل فيرغسون من منصبه بعد أن أدين بهذه الاتهامات.

المصدر: أسوشييتد برس

XS
SM
MD
LG