Accessibility links

'فتى الساعة' السوداني الأصل في ضيافة أوباما


أحمد محمد

أحمد محمد

استضاف الرئيس باراك أوباما 300 طالب و11 رائد فضاء وبيل ناي المعروف بـ"رجل العلوم" في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض مساء الاثنين في "ليلة الفضاء".

وفي الصف الثالث، ظهر بين الطلاب أحمد محمد.. المراهق الأميركي من أصل سوداني ذو الـ 14 ربيعا الذي أثار الجدل عندما اعتقلته الشرطة الأميركية بعدما صمم ساعة في إطار مشروع تعليمي، وظنّ المسؤولون في مدرسته أنها عبوة ناسفة.

لم يحضر محمد الساعة معه إلى الاحتفال رغم دعوة أوباما له للقيام بذلك.

وقال الفتى لصحيفة محلية في دالاس (ولاية تكساس) إنه لم يحضر الساعة نظرا لتزامن الاحتفال مع عودته من السودان حيث التقى رئيس البلاد، ولم يكن لديه الوقت للتوقف في المنزل لإحضارها.

ونجح محمد بالحصول على فرصة للقاء الرئيس الأميركي لفترة وجيزة في نهاية الاحتفال، رغم ترجيحات سابقة في البيت الأبيض لعدم إمكانية اللقاء.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جوش إرنست في وقت سابق الاثنين: "هناك المئات من الأشخاص الذين يخططون للمشاركة في احتفالات الليلة في الحديقة الجنوبية".

وأعرب محمد عن سعادته لحصوله على دعم من الرئيس أوباما الذي يشجع الطلاب على المثابرة على الابتكار والاكتشاف والإبداع.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG