Accessibility links

أكثر الرجال 'إثارة في العالم'.. يفكر في رئاسة أميركا


الممثل الأميركي الملقب بـ"الصخرة"

الممثل الأميركي الملقب بـ"الصخرة"

سلطت وسائل الإعلام الأميركية الأضواء في الآونة الأخيرة على المصارع الأميركي الشهير دوين جونسون (44 عاما) المعروف باسم "الصخرة"، فقد اختارته مجلة بيبول الشهيرة الثلاثاء كـ"أكثر الرجال إثارة في العالم" ونشرت له مقتطفات حول طموحه دخول عالم السياسة.

ووصف المصارع الذي مثل عددا من الأدوار السينمائية اللقب الأخير بأنه "أمر مثير.. فقد وصلت للقمة ولا أدري أين أذهب الآن".

"الثقة هي مصدر الإثارة"

وقال في مقتطفات حواره مع المجلة إنه اعتقل عدة مرات في الصغر لكنه "كان دائما يكن الاحترام لمعلميه ومن هم أكبر منه سنا".

"كنت في تلك الفترة لا أعرف وجهتي الحقيقية في الحياة، لكنني استفدت بعد ذلك من دروس الحياة التي منحتني الثقة"، حسب ما صرح به للمجلة.

وعندما سُئل عن سر إثارته، قال "روح الدعابة والتصرف بتلقائية وهدوء وليس محاولة ادعاء الإثارة".

ويعتبر جونسون أحد وجوه الرياضة المعروفة في العالم، ويبغ طوله 1.96 سنتيمترا ويزن 111 كيلوغراما، ومعروف بأدواره في مسلسل "Fast And Furious"، كما جسد بصوته شخصية ماوي في فيلم الرسوم المتحركة "موانا" من إنتاج ديزني.

دخول عالم السياسة

ومؤخرا أعلن رغبته خوض عالم السياسة، ففي حوار مع وكالة رويترز قال إن الأحداث التي واكبت الانتخابات الرئاسية الأخيرة دفعته إلى التفكير في هذا الأمر.

ويوجد في الولايات المتحدة العديد من نجوم الرياضة الذي خاضوا غمار السياسة ونجحوا فيها مثل أرنولد شوازينغر الجمهوري الذي حكم ولاية كاليفورنيا مرتين.

وقد تنبأ صحافي في واشنطن بوست أن يجد "الصخرة" طريقه إلى عالم السياسة، وهو ما لفت انتباه جونسون الذي قدم الشكر له على هذه النبوءة.

ويرى "الصخرة" أنه يمتلك صفات القيادة الحسنة التي تجعله مؤهلا لتولي مناصب سياسية، وفق رويترز.

ولم يحدد جونسون أي منصب يريد الترشح له أو أي حزب سيمثل، لكنه قال إنه يريد تطبيق خبرته كمنتج في هوليوود على السياسة.

وعندما سئل عما إذا كان يمكن أن يترشح للرئاسة قال"إذا شعرت أنني يمكنني أن أكون قائدا فاعلا وقمت بإحاطة نفسي بقادة رفيعي المستوى فأنا بالتأكيد سأفعل ذلك".

المصدر: بيبول/ رويترز

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG