Accessibility links

logo-print

مقتل 30 شخصا في موجة هجمات دامية بالعراق


انفجار سيارة مفخخة في العراق. أرشيف.

انفجار سيارة مفخخة في العراق. أرشيف.

قتل 30 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من مائة بجروح في موجة هجمات بينها انفجار 14 سيارة مفخخة، استهدفت الأحد مناطق متفرقة في العراق، في حين نجا رئيس مجلس محافظة بغداد من محاولة اغتيال بانفجار سيارة مفخخة.

وأوضحت مصادر أمنية وطبية أن الهجمات، التي استهدفت 11 منطقة في وسط العراق وجنوبه، أسفرت عن مقتل 30 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح.

وسجل أعنف هذه الهجمات في محافظة بابل وكبرى مدنها الحلة (100 كلم جنوب بغداد)، حيث انفجرت أربع سيارات مفخخة أدت إلى مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 30 آخرين.

وقال عضو تجمع الشبك الديمقراطي قصي عباس لـ"راديو سوا":


ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن وقوع الهجمات التي عادة ما يعلن تنظيم القاعدة تنفيذها ردا على مواقف الحكومة التي تتهم باستهداف السنة في البلاد .

وفي بغداد، نجا رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض من محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "رئيس مجلس محافظة بغداد نجا من محاولة اغتيال إثر تفجير بسيارة مفخخة استهدف موكبه في شارع المغرب (شمال بغداد)".

وأعلن أن "الحادث أسفر عن مقتل شخصين أحدهما من حراسه الشخصيين، فيما أصيب أربعة آخرون".

والعضاض ينتمي الى قائمة "متحدون" التي يتزعمها رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي.

وأدت سلسلة تفجيرات بمحافظات البصرة وواسط وكربلاء وذي قار وجميعها في جنوب العراق، بالإضافة إلى تفجير في أبو غريب، ضواحي بغداد، وعند بعقوبة (شمال) إلى مقتل 11 شخصا.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا علاء حسن من بغداد:

XS
SM
MD
LG