Accessibility links

نواب أميركيون يريدون زيارة إيران


الكونغرس الأميركي

الكونغرس الأميركي

أودع نواب جمهوريون طلبات الحصول على تأشيرة إيرانية لتفقد "الديموقراطية" ومراقبة "نظام متعصب" وزيارة المواقع النووية الإيرانية.

وعبر النواب الثلاثة الجمعة عن رغبتهم الإطلاع على سير الانتخابات البرلمانية ومجلس الخبراء التي تجرى هذا الشهر، موضحين أنهم يتطلعون "لرؤية سير عمل الديموقراطية في إيران".

وقدم مايك بومبيو ولي زيلدين وفرانك لوبيوندو شخصيا طلباتهم للحصول على التأشيرة إلى البعثة الإيرانية في واشنطن، ووجهوا رسالة إلى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي وإلى القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء محمد علي جعفري لتسهيل الحصول على تأشيرات دخول إيران.

من جهة أخرى، كشف النواب الثلاثة في رسالة نشرها مايك بومبيو على موقعه الإلكتروني أنهم يريدون زيارة مواقع نووية في إيران، منها موقع أراك، والبحث مع الحرس الثوري الإيراني في قضية توقيفه لـ 10 من قوات البحرية الأمريكية لحوالي 24 ساعة في كانون الثاني/ نوفمبر الماضي.

ومنذ الثورة الإسلامية عام 1979، لم يزر أي عضو في الكونغرس إيران، باستثناء زيارة قام بها عضو الكونغرس السابق الديموقراطي جيم سلاتري لهذا البلد سنة 2014.

المصدر: وكالات/موقع مايك بومبيو

XS
SM
MD
LG