Accessibility links

اختفاء ثلاثة صحافيين إسبان بسورية


المسجد الاموي في حلب وقد طحنت حجارته المعارك

المسجد الاموي في حلب وقد طحنت حجارته المعارك

أفادت وسائل إعلام إسبانية الثلاثاء بأن ثلاثة صحافيين مستقلين فقدوا في سورية ومن المعتقد أنهم قد خطفوا.

وكان الرجال الثلاثة أنتونيو بامبليجا وخوسيه مانويل لوبيز وأنخل ساستري يعملون على إعداد تقرير استقصائي بمدينة حلب في شمال البلاد حيث خطف صحافيون آخرون في الماضي.

وقالت رئيسة اتحاد الصحافيين الإسبان للتلفزيون التابع للدولة إلسا غونزالس، إن الاتصال انقطع معهم بعد فترة وجيزة من دخولهم سورية عبر تركيا في العاشر من تموز/يوليو.

وأضافت "لا نعلم إن كانوا سويا يجرون تقاريرهم الاستقصائية في حلب، ونعلم فقط أن ثلاثة صحافيين إسبان آخرين قد خطفوا في نفس المنطقة قبل نحو عام".

وقالت وزارة الخارجية الإسبانية إنها على علم بالوضع وتتعامل معه.

وكانت محطة CNN قد نقلت بداية هذا الأسبوع خبر اختفاء صحافي ياباني في ريف إدلب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG