Accessibility links

الجيش الأميركي يعاقب ثلاثة من جنوده تبولوا على جثث مقاتلين أفغان


صورة من مقطع الفيديو الذي نشر على يوتيوب ويظهر عسكريين أميركيين يتبولون على جثث ثلاثة أفغان

صورة من مقطع الفيديو الذي نشر على يوتيوب ويظهر عسكريين أميركيين يتبولون على جثث ثلاثة أفغان


اعترف ثلاثة جنود في سلاح مشاة البحرية الأميركية بأنهم تبولوا على جثث مقاتلين من حركة طالبان في أفغانستان ونشروا على الانترنت لقطات مع الجثث.

وقال سلاح مشاة البحرية بالجيش الأميركي في بيان إن "ثلاثة من جنود المارينز تلقوا عقوبات غير قضائية (الاثنين) لانتهاكهم المدونة الموحدة للقضاء العسكري، بسبب دورهم في التبول على الجثث وتصوير قتلى طالبان في فيديو نشر في يناير/ كانون الثاني 2012".

وأضاف أن "الجنود عوقبوا في إطار إجراءات غير قضائية"، بدون أن يذكر أي تفاصيل عن العقوبات.

وأوضح البيان أن "العقوبات المحددة لن يتم الإعلان عنها لأنها عقوبة غير قضائية في إطار إجراء إداري"، مؤكدا أن "عقوبات مسلكية" أخرى ستتخذ بحق جنود آخرين متورطين في هذه القضية.

وينتمي الجنود الثلاثة إلى وحدة قناصة النخبة في الفوج الثاني من الفرقة الثالثة في المارينز ومقرها كامب لوغين (كارولاينا الشمالية، جنوب شرق الولايات المتحدة).

وتعود الوقائع إلى 27 يوليو/ تموز 2011 خلال عملية ضد متمردين من حركة طالبان في منطقة موسى قلعة في ولاية هلمند (جنوب غرب أفغانستان) ولكن العالم لم يعرف بها إلا في 11 يناير/ كانون الثاني الفائت عندما نشر على الانترنت شريط فيديو يصور ما جرى.

ويظهر في الفيديو عسكريين أميركيين يتبولون على جثث ثلاثة أفغان مضرجة بالدماء، في مشهد أثار استياء حول العالم وصدمة لدى المسؤولين السياسيين والعسكريين الأميركيين.

وتشكل هذه القضية واحدة من سلسلة الفضائح التي أضرت بصورة الجيش الأميركي في الخارج، من الصور التي التقطت لتعذيب معتقلين في سجن أبو غريب إلى إدانة جنود مؤخرا بتهمة قتل مدنيين أفغان للتسلية.

بث شريط الفيديو

وكان وزير الدفاع ليون بانيتا أمر بإجراء تحقيق على اثر بث شريط الفيديو الذي ظهر فيه الجنود الشبان يتبولون سعداء على جثث ثلاثة أفغان مخضبة بالدماء.

وكانت حركة طالبان الأفغانية أدانت "بحزم الإعمال الشنيعة وغير الإنسانية التي يرتكبها المحتل الأميركي وعبيده الجهال"، معتبرة أن "هذا ما يعلمه الغزاة لعبيدهم في أفغانستان" في إشارة إلى الشرطة والجيش الأفغانيين اللذين يمولهما ويدربهما الأميركيون الذين يقودون قوة حلف شمال الأطلسي (ايساف).

وقال المارينز في البيان الصادر الاثنين عن مكتب العلاقات العامة في كانتيكو في ولاية فيرجينيا أن الجنود الثلاثة اعترفوا بالتهم الموجهة إليهم "بموجب اتفاق" ولن تكشف أسماؤهم.

وأضاف أن احدهم اعترف بمخالفة القانون العسكري بالتقاط صور غير رسمية له مع خسائر بشرية والتبول على جثث لمقاتلين "مما يشكل ضررا للنظام ولحسن الانضباط".

واعترف جندي آخر بالتقاط صور غير رسمية له مع خسائر بشرية وتصوير فيلم فيديو.

أما الجندي الثالث فقد عوقب بعدما اعترف بأنه "قصر في الإبلاغ عن إساءة معالجة خسائر بشرية من قبل جنود آخرين" و"تقديم بيان رسمي خاطئ".

ويمكن أن تشمل العقوبات المسلكية خفض الرتبة وفرض قيود على دخول العسكريين إلى قاعدة عسكرية وخفض الراتب وتأنيب أو الجمع بين كل هذه الإجراءات.
XS
SM
MD
LG