Accessibility links

logo-print

بتهمة ازدراء الإسلام.. السجن ثلاث سنوات لصحافية مصرية


مقر دار القضاء العالي في مصر

مقر دار القضاء العالي في مصر

قضت محكمة مصرية الثلاثاء بسجن الصحافية فاطمة ناعوت ثلاث سنوات لإدانتها بازدراء الأديان.

وكانت ناعوت، وهي كاتبة مسلمة معروفة بمواقفها المناهضة للإسلاميين، قد كتبت على فيسبوك في عيد الأضحى في تشرين الأول/أكتوبر 2014 "كل مذبحة وانتم بخير"، في إشارة الى ذبح الخراف في هذا العيد. وأثار تعليقها هذا في وقتها جدلا كبيرا أدى بها في النهاية لمحوه.

لست حزينة بسبب حكم الحبس ضدي سنوات ثلاثًا بسبب بوست على فيس بوك. فالكتّاب أمثالنا عائشون في سجن طوعيّ طوال أعمارهم، مسجو...

Posted by ‎فاطمة ناعوت Fatima Naoot‎ on Tuesday, January 26, 2016

وأفادت مصادر قضائية بأن محكمة جنح الخليفة في القاهرة قضت أيضا بتغريم الصحافية مبلغ 20 ألف جنيه (2554 دولار أميركي).

وقالت ناعوت إنها لا تستطيع التعليق على أحكام القضاء، ولكنها أضافت "حزني ليس لحكم السجن. السجن لا يعنيني. حزني أن جهد التنويريين يُهدر بهذا الشكل"، حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي 29 كانون الأول/ديسمبر الماضي، قضت محكمة استئناف مصرية بحبس المذيع والباحث في الدين الإسلامي اسلام البحيري سنة واحدة لإدانته بازدراء الإسلام أيضا وبدأ تنفيذ العقوبة فور صدور الحكم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG