Accessibility links

وسط خلاف حول سورية.. تيلرسون يزور موسكو


ريكس تيلرسون يصل إلى العاصمة الروسية موسكو

وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى موسكو الثلاثاء وسط خلاف بين الولايات المتحدة وروسيا حول سورية.

ووفقا للكرملين، فإن تيلرسون لن يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته.

وكان الخلاف قد تفاقم الأسبوع الماضي بين واشنطن وموسكو بعد قصف صاروخي أميركي لقاعدة الشعيرات السورية ردا على هجوم كيميائي تتهم الولايات المتحدة ودول غربية النظام السوري بتنفيذه.

وقال تيلرسون إنه يعتزم حث موسكو على إعادة النظر في دعمها لنظام الرئيس بشار الأسد، مضيفا أنه لم يطلع على أدلة قوية تؤكد علم روسيا المسبق بالهجوم الكيميائي.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي في تصريحات لقناة ABC سابقا "لدي أمل أن نجري محادثات بناءة مع الحكومة الروسية ووزير الخارجية لافروف وجعل روسيا تدعم عملية تؤدي إلى سورية مستقرة".

ويحظى تيلرسون، الذي منحه بوتين وسام الصداقة الروسي، بخبرة في التعامل مع روسيا بحكم عمله السابق كمسؤول تنفيذي لشركة إكسون موبيل.

وكان بوتين قد قال إن الضربة الأميركية ستضر بالعلاقات بين البلدين، في وقت يريد فيه
الرئيس دونالد ترامب تعاونا روسيا لهزيمة تنظيم داعش في سورية.

وإلى جانب الأزمة السورية، تلقي قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية بظلالها على زيارة تيلرسون.

ويستمع مكتب التحقيقات الفدرالي FBI إلى إفادات عدد من مساعدي ترامب حول مسألة علاقة موسكو بحملة الرئيس الجمهوري الانتخابية.

وتنفي موسكو وجود أي علاقة لها بهذا الأمر، لكن مدير FBI مايكل كومي أكد سابقا أن المكتب يحقق في وجود علاقة بين روسيا وحملة ترامب.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG