Accessibility links

logo-print

في مناظرة تلفزيونية أمام تيم كاين.. هل يصلح مايك بنس 'أخطاء' ترامب؟


تيم كاين ومايك بنس

تيم كاين ومايك بنس

على الرغم من أن المنافسة بين مرشحي البيت الأبيض، هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، تستحوذ على اهتمام وسائل الإعلام، إلا أن المرشحين لمنصب نائب الرئيس، الديموقراطي تيم كاين والجمهوري مايك بنس، يلعبان دورا هاما في جلب اهتمام الأميركيين وتحديد الفائز بالانتخابات.

ولن تكون المهمة سهلة أمام كاين وبنس، إذ سيعمل كلاهما على "تعويض" نقاط الضعف التي يراها الناخبون في المرشحين.

وستقع المناظرة بين مرشحي منصب نائب الرئيس مساء الثلاثاء في مدينة فارمفيل بولاية فرجينيا، بعد مناظرة رئاسية استقطبت عددا قياسيا من المشاهدين ناهز 84 مليونا.

وتابع مناظرة عام 2008 بين الديموقراطي جو بايدن، والذي يشغل حاليا منصب نائب الرئيس باراك أوباما، ومنافسته الجمهورية سارة بالين التي اختارها جون ماكين، حوالي 69.9 مليون مشاهد.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن مهمة المرشحين لن تكون سهلة انطلاقا من الاهتمام الكبير الذي تحظى به شخصيتا كلينتون وترامب.

ويشير محللون سياسيون إلى أن مايك بنس سيحاول إظهار "وجه جمهوري جدير بالاحترام"، بعد تصريحات دونالد ترامب المثيرة للجدل في الآونة الأخيرة، خاصة بعد ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز الأحد عن احتمال أن يكون قد تهرب من تسديد ضرائبه لأعوام طويلة.

وقد تساعد هذه المناظرة الرئاسية في إقناع المترددين بأحد المرشحين خاصة بعد أن أعلن ناخبون أنهم لن يصوتوا لكليهما في الانتخابات المزمع إجراؤها في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وعبرت إحدى المغردات عن رأيها قائلة إنها تعتقد بفوز "مايك بنس" في المناظرة القادمة: ​

وعلقت أخرى على أهمية المناظرة، قائلة إنها ستوضح شخصية كل من المرشحين: ​

المصدر: أ ف ب/ وسائل إعلام أميركية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG