Accessibility links

لم يعطوها بقشيشا 'لأنها سوداء'.. فجمع لها ناشطون آلاف الدولارات


خسرت نادلة في أحد المطاعم الأميركية بقشيشا ببضعة دولارات لقاء خدمتها لزبائن، لكنها ربحت في المقابل دعما قويا من جانب المتفاعلين على شبكات التواصل الاجتماعي.

خدمت النادلة كيلي كارتر زبونين، ثم أحضرت لهما فاتورة بقيمة 30.52 دولارا. لكن المفاجأة أنهما لم يتركا مبلغا إضافيا، كما تقضي العادة، لشكر النادلة على خدمتها.

وعوضا عن ذلك كتب الشخصان وهما في منتصف العشرينيات رسالة خطية تفيد بعدم إعطاء البقشيش للسود.

تقول هذه التغريدة: "لن نتسامح مع الكراهية ولن نصمت حيالها".

ولقيت القضية تعاطفا على السوشيل ميديا، وأسس الناشطون موقعا بعنوان (YouCaring) يدعون من خلاله لتقديم تمويل جماعي لإعادة البقشيش للنادلة.

وقد نجح الموقع في جمع أكثر من ثلاثة آلاف دولار حتى تاريخ كتابة هذه السطور.

حملة تمويل

حملة تمويل

وتقول كارتر في المقابل إن الزبون الذي ترك هذه العبارة لم يؤذها لكنه أضرّ بنفسه فقط، وقد جعلها الحادث أقوى، حسب تعبيرها.

المصدر: وسائل إعلام

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG