Accessibility links

القوات الكينية تسيطر على مركز وست غيت التجاري


القوات الكينية تسيطر على مركز وست غيت التجاري

القوات الكينية تسيطر على مركز وست غيت التجاري

أعلنت وزارة الداخلية الكينية ليل الاثنين الثلاثاء أن القوات الكينية باتت تسيطر على مركز وست غيت التجاري في نيروبي الذي هاجمه السبت مسلحون متشددون تابعون للمتمردين الصوماليين الشباب.

وقالت الوزارة عبر موقع تويتر "سيطرنا على وست غيت".

وكان متحدث باسم الحكومة الكينية قد رجح في وقت سابق أن يكون تم الإفراج عن جميع الرهائن الذين كانوا محتجزين داخل المركز.


أوباما يصف هجوم نيروبي بالمأساة

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما الإثنين الهجوم الدامي المستمر في مركز تجاري في نيروبي "مأساة رهيبة" ووعد بان تقدم بلاده "كل الدعم الضروري" إلى كينيا.

وقال أوباما في تصريحات قبل لقاء نظيره النيجيري غودلاك جوناثان في نيويورك "أريد أن أقدم شخصيا التعازي إلى الرئيس (الكيني اوهورو) كينياتا الذي فقد أفرادا من عائلته في الهجوم، وكذلك إلى الكينيين، إننا متضامنون معكم".

وأضاف الرئيس الأميركي المولود في الولايات المتحدة من أم أميركية وأب كيني، "نقدم إلى الكينيين كل المساعدة الضرورية على صعيد الشرطة".

وأبدى اقتناعه بأن كينيا ستتجاوز هذه المحنة، لافتا إلى أنها "ركن استقرار في شرق إفريقيا منذ وقت طويل".

وشدد على أن "هذا الهجوم يظهر إلى أي مدى على المجتمع الدولي ان يواجه العنف المجنون الذي تمثله هذه المجموعات".

وكان أوباما قد اتصل الأحد بنظيره الكيني اوهورو كينياتا وأوضح أنه بحث معه "المأساة الرهيبة التي وقعت في نيروبي".

اعتقال أكثر من 10 أشخاص

أعلنت وزارة الداخلية الكينية مساء الاثنين اعتقال أكثر من 10 مشتبه بتورطهم في الهجوم على مركز وست غيت التجاري في نيروبي، لاستجوابهم في إطار التحقيق الجاري.

وأكدت الوزارة في تغريدة مقتضبة على موقع تويتر "نستطيع تأكيد اعتقال أكثر من 10 مشبوهين لاستجوابهم".



الرئيس أوباما يتصل بنظيره الكيني ويتعهد بتقديم الدعم

أجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصالا هاتفيا بنظيره الكيني أوهورو كينياتا الأحد ليقدم له التعازي في ضحايا ما وصفه البيت الأبيض بأنه "هجوم إرهابي" شنته حركة الشباب الصومالية على مركز تسوق في نيروبي.

وقال البيت الأبيض في بيان "أكد الرئيس أوباما الدعم الأميركي لجهود كينيا الرامية لتقديم منفذي الهجوم إلى العدالة".

وهذه تغريدة من السفارة الأميركية في نيروبي حول اتصال أوباما بالرئيس الكيني:
وفي سياق متصل قال الصليب الأحمر الكيني على حسابه على تويتر يوم الأحد إن عدد قتلى الهجوم على مركز التسوق في نيروبي ارتفع إلى 68 بعد إخراج تسع جثث أخرى من المبنى.

وكان مصدر في الشرطة الكينية قد أكد بعيد هجوم شنته قوات الأمن على المركز التجاري أن حصيلة الهجوم يمكن أن تكون "أكثر بكثير" من الـ 59 قتيلا.

وأضاف المصدر أن عناصر الشرطة الذين دخلوا المركز، رأوا أعدادا كبيرة من الجثث في مختلف أنحاء المبنى.

وأوضح المصدر "يوجد عدد أكبر من القتلى في الداخل ولا يزال بعض المهاجمين مسلحين ويلقون قنابل يدوية ويطلقون النار على عناصر الشرطة"، مضيفا أن الحصيلة "يمكن أن تكون أكبر بكثير".

تحرير معظم الرهائن

وفي هذه الأثناء أكد الجيش الكيني مساء الأحد أنه تم تحرير معظم الأشخاص الذين كانوا محتجزين من جانب المسلحين في المركز، موضحا أن قوات الأمن استعادت السيطرة على القسم الأكبر من المبنى.

وقال الجيش عبر موقع تويتر "تم تحرير معظم الرهائن وسيطرت قوات الأمن على غالبية الأماكن في المبنى"، مضيفا أن "كل الجهود تبذل لإنهاء هذه القضية بسرعة".

59 قتيلا في نيروبي ولندن تؤكد مقتل ثلاثة من رعاياها (10:50 توقيت غرينيتش)

أفادت وزارة الداخلية الكينية، الأحد، أن حصيلة ضحايا الهجوم، الذي استهدف المركز التجاري "ويست غيت" في نيروبي وصلت لحد الساعة إلى 59 قتيلا.

وأكدت بريطانيا مقتل ثلاثة من راعاياها في الهجوم.

وقال وزير الداخلية الكيني جوزف أولي لنكو "حتى الآن لدينا 59 قتيلا"، مشيرا أيضا إلى إصابة 175 شخصا بجروح، مقابل مئتين في حصيلة سابقة للصليب الأحمر الكيني.

ولا تزال المواجهة مستمرة ظهر الأحد بين قوات الأمن الكينية والإسلاميين، الذين ما زالوا يحتجزون ما لا يقل عن 30 رهينة.

وقال إن "عددا معينا من المهاجمين ما زالوا في المبنى، (يتراوح) بين 10 و15"، مضيفا "نعتقد أن هناك أبرياء في المبنى لذلك فإن العملية دقيقة".

وقد هاجم عشرة مسلحين ينتمون إلى حركة الشباب المجاهدين في الصومال السبت مركزا تجاريا فخما في نيروبي ما أسفر عن مقتل 59 شخصا بينهم كنديين اثنين وفرنسيتين وزوجة دبلوماسي أميركي، وإصابة 150 بينهم أميركيون وبريطانيون إلى جانب كينيين من رواد المركز.

مقتل ثلاثة بريطانيين في الهجوم

أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الأحد أنه تأكد من مقتل ثلاثة بريطانيين في الهجوم على المركز التجاري بنيروبي.

وقال في بيان إن "ثلاثة بريطانيين قتلوا في هجوم نيروبي والعدد يمكن أن يرتفع".

وترأس وزير الخارجية البريطاني الأحد اجتماع أزمة حول هذا الهجوم المستمر منذ أكثر من 60 ساعة بحسب الحكومة الكينية.

وتم إرسال موظفين دبلوماسيين من لندن إلى نيروبي لتقديم "دعم قنصلي" بحسب البيان، كما أرسلت فرق من أديس ابابا إلى نيروبي.

قوات إسرائيلية تقتحم المبنى

ودخلت قوات إسرائيلية الأحد المركز التجاري بهدف إسعاف الرهائن والجرحى.
وقال مصدر أمني رفض الكشف عن هويته إن "الإسرائيليين دخلوا للتو وهم يسعفون الرهائن والجرحى".

واشنطن تندد بالهجوم

وندد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالهجوم على المركز التجاري، وأعلن أن الولايات المتحدة عرضت مساعدة كينيا وأنها متأهبة لمد يد العون بأي شكل ممكن.

وأشار الوزير كيري، في بيان أصدره، إلى إصابة مواطنين أميركيين في الهجوم من دون أن يحدد عددهم، لافتا إلى مقتل زوجة دبلوماسي تعمل لحساب الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وجدد وزير الخارجية الأميركي عزم الولايات المتحدة على قطع الطريق أمام التطرف وتعزيز التسامح في كل أنحاء العالم.

مجلس الأمن يستنكر

استنكر مجلس الأمن الدولي الاعتداء الذي استهدف المركز التجاري، الذي يرتاده الأغنياء والأجانب في كينيا.

وفي بيان صدر بالإجماع عن المجلس، أعربت الدول الـ 15 الأعضاء عن تضامنها مع كينيا حكومة وشعبا، وكررت "إدانتها للإرهاب بكل أشكاله وعزمها على محاربته".

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بدوره الاعتداء، معتبرا إياه "عمل تعمد استهدف المدنيين العزل".

استمرار محاصرة المسلحين داخل المبنى

وفي نفس السياق، أكدت السلطات الأمنية في كينيا أن قوات الجيش والشرطة تقوم منذ الساعات الأولى من فجر الأحد، بعملية كبيرة لتحرير الرهائن واعتقال المسلحين.

وكان الرئيس الكيني أوهورو كينياتا قد أعلن السبت أن 39 شخصا على الأقل قتلوا على أيدي "إرهابيين" في هجوم بالأسلحة النارية على مركز "ويست غيت" التجاري، وتعهد بأن تلاحق كينيا المسؤولين عن الهجوم.

وقال كينياتا في كلمة وجهها الى الشعب ""لقد أمل مرتكبو هذا العمل الدنيء والجبان في تخويف الكينيين وتقسيمهم وزرع اليأس بينهم. إنهم يريدون منا أن نصبح مجتمعا خائفا ومنكسرا ومغلقا، ولكن الثقة والوحدة يصعب السيطرة عليهما."
XS
SM
MD
LG