Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى في أعاصير تضرب الغرب الأوسط الأميركي


عواصف قوية تهدد 53 ألف شخص في سبع ولايات أميركية

عواصف قوية تهدد 53 ألف شخص في سبع ولايات أميركية

لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح الأحد في عواصف قوية وأعاصير ضربت الغرب الأوسط الأميركي وألحقت أيضا أضرارا مادية جسيمة، كما أفادت السلطات.

وقال رئيس وكالة إدارة الحالات الطارئة في ولاية إيلينوي لشبكة "سي إن إن" جوناثان مونكن إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا في مدينة واشنطن الواقعة في هذه الولاية حيث تقع أيضا شيكاغو، كبرى مدن الغرب الأوسط.

و أفادت قناة "نيوز 25" الإخبارية التابعة لشبكة "إن بي سي"، من جهتها، أن 37 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح بينهم سبعة جروحهم بالغة.

وقال مونكن إن العاصفة "لم تنته تماما، نريد أن نتأكد من بقاء الجميع في منأى" منها.

وأضاف أن العاصفة أتت بالكامل على 70 منزلا في منطقتين مختلفتين في حين ألحقت أضرارا جزئية بمئات المنازل الأخرى. وفتح الصليب الأحمر أربعة مراكز إيواء في المناطق المنكوبة.

وفي وسط إيلينوي تفاوتت أضرار العاصفة بين منازل دمرت بالكامل وأخرى لم يبق منها إلا الأعمدة الخشبية والأساسات الخرسانية في حين اقتصرت الأضرار في أماكن أخرى على تحطم الزجاج.

وأدت الرياح إلى جرف سيارات واقتلاع أشجار وقع خطوط توتر عال.

وفي ولاية إنديانا أفادت وسائل إعلام محلية عن تضرر مبان في مدينتي ليبانون وكوكومو.

بدورها أعلنت شركة ديوك اينرجي، التي تزود المنطقة بالكهرباء، أن العاصفة أدت إلى قطع الكهرباء عن ما يزيد عن 64 ألف منزل، في حين أعلنت شركة "انديانابوليس باور أند لايت"، التي تتولى تزويد مدينة انديانابوليس بالكهرباء أن التيار انقطع عن16 ألف منزل في عاصمة الولاية.

عواصف عاتية تهدد سبع ولايات أميركية

تهدد عاصفة شديدة نتج عنها إعصار بالغ الشدة ما يقرب من 53 ألف شخص في سبع ولايات في شمال ووسط الولايات المتحدة لا سيما ولاية إلينوي.

وأفاد المسؤولون في العديد من مدن إلينوي الأحد بوجود الكثير من الحطام فضلا عن إجلاء الكثير من السكان إلى حيث توجد الملاجئ للحماية.

وتوقعت هيئة الأرصاد أن يؤثر الإعصار خارج بيوريا في إلينوي على مناطق ريفية بالأساس مع احتمال تدمير منازل متنقلة واقتلاع أشجار.

وصدرت تحذيرات من إعصار أيضاً في ولايات إنديانا وآيوا وميشيغان وميزوري وأوهايو وويسكونسن. وحث مسؤولو الهيئة سكان المناطق التي شملتها التحذيرات على الاحتماء بحجرات داخلية ذات سقف منخفض.

وتتحرك الرياح بسرعة 60 ميلا في الساعة وتجرف أمامها المباني، والأشجار وأعمدة الكهرباء، وهذا يسبب الكثير من الأخطار.

وفي مدينة شيكاغو بولاية إلينوي، تم تعليق مباراة كرة القدم الأميركية بين فريقي شيكاغو بيرز وبالتيمور ريفنز في ربعها الأول بسبب الرياح والمطر. وطلب من المشاهدين مغادرة المدرجات واللجوء إلى الممرات المسقوفة في الملعب.

وتقول كوني بروكس مديرة إدارة الطوارئ في مقاطعة لاسال في ولاية إلينوي "لقد تلقينا بعض التقارير الأولية التي تفيد بسقوط الأشجار وخطوط الكهرباء في غرب المقاطعة وكذلك تقارير عما أحدثته الرياح من أضرار فضلا عن العديد من الحطام الموجود على طرق الولاية وغير ذلك".

وتضيف بروكس قائلة "يتركز اهتمامنا الرئيس حاليا هو التأكد من أن كل شخص في المدينة يعرف مكانه وفي حالة جيدة".

وهنا بعض الصور لآثار الأعاصير نشرها مغردون على تويتر:
XS
SM
MD
LG