Accessibility links

logo-print

ولاية فرجينيا.. إعصار يفسد عطلة المصطافين ويقتل زوجين


إعصار يضرب أحد المخيمات في فرجينيا

إعصار يضرب أحد المخيمات في فرجينيا

لقي رجل وزوجته مصرعهما وأصيب 36 شخصا بجروح في إعصار ضرب أحد المخيمات في خليج شيزيبيك بولاية فرجينيا الأميركية، الذي يبعد حوالي 130 كيلومتر عن العاصمة واشنطن.

وقالت وكالات ووسائل إعلام أميركية إن حوالي ألف و300 شخص كانوا متواجدين عندما ضرب الإعصار المصحوب بأمطار غزيرة ورياح شديدة المخيم الصيفي.

وتوضح الصور الملتقطة الأضرار التي خلفها الإعصار في المخيم، إذا انقلبت عربات، واقتلعت أشجار، وانتزعت خيام.، وعمت الفوضى في المكان، وانتاب الناس حالة من الفزع والهلع.

وهرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى مكان الحادث الذي وقع في أوج الموسم الصيفي.

وأعلنت سلطات الطواري توفير معسكرات إيواء للمتضررين.

وقالت شاهدة لرويترز إن بعض المصابين هم من الأطفال الذين كانوا نائمين وقت وقوع الإعصار.

وقالت سيدة نجت من الحادث "خرجنا من الخيمة وسمعنا صوت أمطار ثقيلة، قبل أن نرى ريحا قادمة من بعيد كانت تبدو وكأنها حائط".

ونجحت إحدى الأمهات في أن تحافظ على حياة ولديها بأن وضعتهم تحت طاولة ثم أسندت وسادة فوق رأسيهما.

وقال الخبير في الأرصاد الجوية جيمس فويتر إن الإعصار أتى على الأرجح من اليابسة ثم اكتسب قوة لدى مروره بخليج شيزيبيك.

المصدر: وكالات ووسائل إعلام

XS
SM
MD
LG