Accessibility links

في الـ21 من شهر آب/ أغسطس من العام المقبل، ستكون الولايات المتحدة على موعد مع كسوف كلي للشمس يمرّ عبر ساحلي المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي للمرة الأولى منذ 99 عاما.

وسيتمكن ملايين من الأميركيين من أن يكونوا على مسافة قريبة من مشهد وُصف بالفريد، فيما ستشهد المناطق المحيطة كسوفا جزئيا.

وقال مايكل باكيش، وهو أحد كبار المحررين في مجلة علم الفلك، إن الـ21 من آب/ أغسطس 2017 قد يكون اليوم الأكثر طلبا لعطلة في التاريخ.

وستختفي الشمس لمدة دقيقتين، ونصف بدءا من ولاية أوريغون حوالي الساعة العاشرة والربع بالتوقيت المحلي، ثم ستتحرك الظاهرة في اتجاه الشرق، لتنتهي بعد ساعة ونصف في ولاية ساوث كارولينا.

يذكر أن المرة الأخيرة التي بدا فيها الكسوف الكلي ظاهرا من ساحلي المحيطين كان في الثامن من حزيران/ يونيو 1918.

المصدر: موقع "راديو سوا"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG