Accessibility links

بالفيديو.. أميركي يرتدي قمامته لتوعية الناس بمخاطرها


روب غرينفيلد

روب غرينفيلد

يتجول الشاب الأميركي روب غرينفلد في شوارع مدينة نيويورك متنكرا في زي مطاطي تغطيه أكياس القمامة البلاستيكية التي استهلكها منذ أسبوعين أملا في تسليط الضوء على كمية النفايات الكبيرة التي يخلفها الأميركيون.

وقرر غرينفلد وهو ناشط بيئي أن يعتمد نمطا اسهتلاكيا مشابها لعامة الأميركيين على مدى شهر كامل عبر إنتاج ما يقرب من كليوغرامين من النفايات يوميا.

وإذا زرت مدينة نيويورك في هذه الفترة، قد يصادفك غرينفلد في المقهى أو السوق أو وسائل المواصلات العامة، حاملا القمامة ومبتسما في وجهك مقدما بعض النصائح والمعلومات عن الخطر البيئي لما تخلفه من قمامة يوميا.

وللمرة الأولى منذ خمسة أعوام قرر غرينفلد أن يتناول البيتزا والبرغر والبطاطا المقلية والمشروبات الغازية، وقام بتجميع العلب والأكواب والزجاجات في عشرات الأكياس التي يحملها في تنقلاته.

وقال غرينفلد الذي يتجول في الشوارع لسبع ساعات يوميا "أغوص بالكامل في الطريقة الأميركية لإنتاج النفايات"، ومن المفترض أن يبلغ وزن النفايات التي جمعها نحو 45 كيلوغراما عند انتهاء هذه المهمة التي أطلق عليها اسم "تراش مي" في 19 تشرين الأول/أكتوبر.

ويثير مرور هذا الرجل المطاطي في شوارع نيويورك اهتمام المارة في كل مكان إذ يمطرونه بوابل من الصور عبر هواتفهم المحمولة، خاصة وأن البعض يعرفونه لكونه ناشطا على مواقع التواصل الاجتماعي ويقدم برنامجا عبر قناة ديسفكري.

المصدر: أ ف ب/ موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG