Accessibility links

توقيف رجل دين ومقتل شخصين شمال لبنان


مواجهات شمال لبنان - أرشيف

مواجهات شمال لبنان - أرشيف

قتل مطلوب في حوزته حزام ناسف بتبادل إطلاق نار مع عناصر من قوات الأمن اللبنانية خلال عملية توقيف مطلوب آخر وهو الشيخ خالد حبلص في مدينة طرابلس بالشمال.

وقالت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي في بلاغ إنه "في إطار متابعة الشبكات الإرهابية والأشخاص الخطرين وبنتيجة المتابعة والاستعلام والرصد المكثف، تمكنت قوة من شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي من تحديد مكان تواجد الشيخ خالد حبلص في مدينة طرابلس".

وأضاف البلاغ: "لدى قيام دورية من شعبة المعلومات في محلة باب الرمل في طرابلس، بتوقيف حبلص في اثناء تواجده داخل سيارة نوع كيا بيكانتو بقيادة المدعو أمير الكردي، توقفت سيارة نوع أوبل في داخلها شخصان حيث أقدم الشخص الذي كان جالسا بجانب السائق على إطلاق النار في اتجاه عناصر الدورية، فأصيب عنصران بجروح طفيفة، فرد عناصرها بالمثل نتج عنها مقتل الشخصين وتوقيف حبلص والكردي".

وتابع: "تبين أن القتيلين هما أسامة منصور وأحمد الناظر، كما تبين أن منصور هو الشخص الذي أطلق النار وفي حوزته حزام ناسف عمل الخبير العسكري على تفكيكه، والتحقيقات جارية باشراف القضاء المختص".

وذكر مصدر أمني لبناني لوكالة الصحافة الفرنسية أن القتيلين متهمان بخوض معارك مع الجيش اللبناني في طرابلس في منطقة باب التبانة ومحيطها في تشرين الأول/أكتوبر 2014، وقتل حينها 11 جنديا، كما يشتبه بارتباطهما بتنظيمات جهادية في سورية.

أما الموقوف فهو الشيخ خالد حبلص الذي تحصن بعد مواجهات طرابلس في مسجد في بلدة بحنين على بعد بضعة كيلومترات من المدينة وخاض على رأس مجموعة مسلحة مواجهة دامية مع الجيش، قبل ان يتمكن من الفرار.

وأوضح المصدر الأمني أنه "تم ليلا نصب كمين لعدد من المطلوبين بعد رصد تحركات لهم في وسط مدينة طرابلس، وتم اعتراضهم وهم داخل سيارتين، وحصل تبادل إطلاق نار بين ركاب السيارتين وقوى الأمن الداخلي".

وعلى إثر العملية، انتشر الجيش بكثافة في منطقة باب التبانة في طرابلس، وسير دوريات في المدينة لضبط أي ردود فعل محتملة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG