Accessibility links

تشرف الهدنة في حلب على نهايتها فيما ينتظر مئات الجرحى المدنيين في الأحياء الشرقية عملية إجلائهم.

ولليوم الثالث للهدنة، التي مددتها روسيا، لم تشهد الممرات الثمانية التي حددتها السلطات السورية للمدنيين والمقاتلين الراغبين في مغادرة حلب الشرقية أي حركة، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، الذي أشار كذلك إلى فشل جهود لجان أهلية في مناطق النظام بإخراج جرحى من أحياء حلب الشرقية.

المزيد من التفاصيل في تقرير "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG