Accessibility links

logo-print

ترامب يشن هجوما على مؤسسة كلينتون الخيرية


المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب

المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب

كثف المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب الثلاثاء هجومه على المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون التي سعت حملتها لإسكات انتقادات ألمحت إلى أن مانحين تبرعوا للمؤسسة الخيرية التي تديرها أسرتها بهدف التقرب منها عندما كانت وزيرة للخارجية.

وقال ترامب أمام تجمع في أوستن بولاية تكساس قاطعه متظاهرون مرارا إن "هيلاري كلينتون ليست أهلا على الإطلاق لتولي منصب عام".

وأضاف ترامب "من المستحيل معرفة أين تنتهي مؤسسة كلينتون وأين تبدأ وزارة الخارجية".

وقبل ساعات على ذلك، قالت وكالة أسوشييتدبرس إن أكثر من نصف الأشخاص من خارج الحكومة ممن التقوا كلينتون عندما كانت وزيرة للخارجية، تبرعوا بالأموال لمؤسسة كلينتون.

وقال ترامب: "من الواضح جدا أن آل كلينتون أقاموا مؤسسة للانتفاع من المنصب العام، باعوا إمكانية النفاذ" إلى المؤسسات، مضيفا: "هذا فساد ولهذا السبب طالبت بأن ينظر مدع عام في هذه الفوضى".

وطالبت حملة ترامب بإجراء تحقيق مستقل بعد أن نشرت مجموعة "جوديشال ووتش" المحافظة التي استهدفت كلينتون لسنوات، نحو 15 ألف رسالة إلكترونية أرسلت من خادمها الخاص.

وتظهر بعض تلك الرسائل أن مانحين تبرعوا للمؤسسة، قاموا بالضغط على إحدى كبار معاونيها، هوما عابدين، للتقرب من كلينتون.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت تبرعات ترامب البالغة عشرات آلاف الدولارات لمؤسسة كلينتون كانت أيضا تهدف للتقرب منها، قالت مديرة الحملة كيلي آن كونواي لشبكة "سي أن أن" إن ترامب "لم يكن يدفع ليلعب".

وأضافت "لم يقل لي أبدا أنه ذاهب إلى وزارة الخارجية لعقد اجتماع مع هيلاري كلينتون".

ولم تعلق كلينتون التي حضرت الثلاثاء حفلا لجمع التبرعات في منزل المغني جاستن تيمبرليك وزوجته جيسيكا بييل في لوس أنجليس، حتى الآن على التقارير في هذا الشأن، غير أن المتحدث باسم حملتها رفض التحليل الذي نشرته وكالة أسوشييتدبرس، قائلا إنه يستند إلى "بيانات خاطئة تماما" تم "انتقاؤها" من برنامجها.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG