Accessibility links

كلينتون صامتة وترامب يستأنف هجومه على وسائل الإعلام


هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات الرئاسية الأميركية، يبدي المرشح الجمهوري دونالد ترامب مخاوف إزاء انتخابات مزورة لصالح منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، في حين يحاول فريق حملته احتواء تصريحاته.

وكتب ملياردير العقارات الذي تتهمه نساء بالاعتداء أو التحرش الجنسي في تغريدة على تويتر صباح الأحد أن "استطلاعات الرأي متقاربة، لكن هل تعتقدون أنني فقدت عددا كبيرا من الناخبين على أساس أحداث لم تقع قط. وسائل الإعلام تزور الانتخابات".

وفي حين يبدي العديد من السياسيين من ديموقراطيين وجمهوريين قلقا بشأن التأثير المحتمل بسبب التصرفات غير المتوقعة للمرشح الجمهوري، وغالبا أمام حشود تغلب عليها الحماسة، يسعى نائبه مايك بنس إلى التهدئة.

وقال بنس خلال مقابلة مع برنامج "ميت ذي برس" على شبكة أن بي سي: "نقبل نتائج الانتخابات بشكل قاطع" مشيرا إلى ـن ترامب قد تعهد ذلك خلال المناظرة الأولى.

وأضاف "سنقاتل حتى 8 تشرين الثاني/نوفمبر وبالطبع سنقبل إرادة الشعب الأميركي".

وكان ترامب قد صرح أمام مؤيديه في ولاية نيو هامبشير السبت أن الإعلام "الفاسد" يسعى إلى "تزوير" الانتخابات لصالح كلينتون.

صمت هيلاري كلينتون

الأكثر مدعاة للقلق بالنسبة لترامب، هو ما كشفته دراسة أجرتها شبكة "سي بي أس" حول موازين القوى في 12 ولاية رئيسية، من تغيير نمطي في تصويت النساء مع تقدم ملحوظ يعطي دفعا قويا لكلينتون بفارق ست نقاط.

ووفقا للدراسة، فإن 70% من الناخبين الأميركيين قالوا إن ترامب لا يحترم المرأة.

وبينما يشن ترامب مزيدا من الهجمات، تلتزم كلينتون الصمت حاصدة نقاطا ثمينة بانتظار المناظرة الثالثة والأخيرة التي ستجري الأربعاء في لاس فيغاس.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG