Accessibility links

واشنطن تحيي مشروع خط نفطي يعارضه السكان الأصليون


مظاهرات ضد خط داكوتا النفطي

مظاهرات ضد خط داكوتا النفطي

أعلنت إدارة دونالد ترامب الثلاثاء إحياء مشروع بناء خط لأنابيب النفط في نورث داكوتا، في قرار يأتي بعد شهرين على تراجع إدارة باراك أوباما عن هذا المشروع الذي تعارضه قبيلة من الهنود الأميركيين، سكان البلاد الأصليين.

وقالت إدارة الأشغال العامة في الجيش الأميركي إنها وافقت على مسار خط الأنابيب الذي تعترض عليه قبيلة سيو في محمية ستاندينغ روك.

ويقول أبناء القبيلة إن خط الأنابيب يعبر مواقع مقدسة لديهم تحتوي على مقابر أجدادهم، كما أنه يهدد موردهم من المياه العذبة في هذه الولاية الشمالية.

وأثار مشروع خط الأنابيب هذا التابع لشركة "انيرجي ترنسفير بارتنرز" حركة احتجاج متزايدة في الأشهر الأخيرة في الولايات المتحدة لدى قبائل الهنود وأنصار البيئة والمدافعين عن السكان الأصليين لأميركا.

ومن المقرر أن يعبر خط الأنابيب أربع ولايات أميركية بطول 1886 كلم لينقل النفط المستخرج من نورث داكوتا إلى الحدود الكندية وصولا إلى إلينوي جنوبا.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG