Accessibility links

logo-print

جمهوريون يحذرون من مغبة انتخاب ترامب رئيسا


دونالد ترامب (أرشيف)

دونالد ترامب (أرشيف)

اعتبر 50 جمهوريا تولوا مسؤوليات كبيرة في جهاز الأمن القومي الأميركي أن المرشح حزبهم دونالد ترامب يفتقر إلى "الشخصية والقيم والخبرة" التي تجعله قادرا على تولي المنصب، محذرين من أنه سيكون "أخطر رئيس في التاريخ الأميركي".

جاء هذا في رسالة كتبها المستشارون الجمهوريون الذين عملوا في البيت الأبيض ووزارة الخارجية والبنتاغون لحساب إدارات جمهورية منذ عهد ريتشارد نيكسون وحتى عهد جورج بوش الابن.

ومع أنهم لم يدعوا إلى التصويت لصالح المرشحة الديموقراطية للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، إلا أنهم أكدوا بكل وضوح في رسالتهم التي نشرت الاثنين، "لن يصوت أي منا لدونالد ترامب".

وقال هؤلاء "إننا مقتنعون بأنه سيكون رئيسا خطيرا وسيعرض أمن بلادنا القومي وازدهارها للخطر".

وعزوا موقفهم إلى أن الملياردير المثير للجدل غير أهل لتولي مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة بسبب افتقاره إلى المؤهلات اللازمة. وأضافوا أن تصريحاته ومواقفه تعكس "جهلا مقلقا لأبسط الوقائع" في السياسة الدولية.

وحذروا بأن وصوله إلى البيت الأبيض سيضعف السلطة المعنوية للولايات المتحدة في العالم، مشيرين إلى أنه "يجهل" على ما يبدو مبادئ الدستور والقوانين الأميركية.

ومن الموقعين على الرسالة مايكل هايدن، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية (CIA) في عهد جورج بوش الابن، وجون نيغروبونتي، المدير السابق لوكالة الاستخبارات الوطنية، وتوم ريدج ومايكل شيرتوف، الوزيران الأول والثاني للأمن الداخلي في عهد جورج بوش الابن، وأريك أدلمان، المستشار السابق للأمن القومي لنائب الرئيس ديك تشيني، وروبرت زوليك، الدبلوماسي السابق ورئيس البنك الدولي سابقا.

ترامب يرد

ورد ترامب في معرض رده على الرسالة بوصف المستشارين بأنهم "مجرد نخبة واشنطن الفاشلة التي تسعى للتمسك بسلطتها"، داعيا إلى "محاسبتهم" لجعلهم العالم أقل أمانا.

واتهم ترامب هؤلاء بأنهم "متخذو القرارات الكارثية باجتياح العراق والسماح بمقتل أميركيين في بنغازي"، وبأنهم "سمحوا بظهور تنظيم الدولة الإسلامية داعش".

وختم قائلا "إنني أعرض رؤية أفضل لبلادنا ولسياستنا الخارجية، رؤية ليست رؤية عائلة مالكة حاكمة".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG