Accessibility links

ترامب: واشنطن تدعم السيسي بقوة


ترامب والسيسي - عن صفحة المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية المصرية على فيسبوك

أكد الرئيس دونالد ترامب أن واشنطن تقف بقوة خلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأن البلدين حققا تقدما كبيرا في العلاقات بينهما، خلال اللقاء الذي جمعهما الاثنين في البيت الأبيض.

وأشار ترامب إلى أن أميركا ومصر سيحاربان الإرهاب معا، وستربطهما صداقة طويلة الأمد، فهناك "رابط عظيم بين الشعبين المصري والأميركي".

كما أعرب الرئيس الأميركي عن أنه شعر بالقرب من السيسي منذ أول لقاء جمع بينهما.

بدوره، أبلغ الرئيس المصري نظيره الأميركي إعجابه بشخصيته "المتفردة" منذ اللقاء السابق الذي جمعهما في سبتمبر الماضي، مؤكدا أن مصر وأميركا ستكونان في الصف نفسه لمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف.

وأكد تقديره لوقوف ترامب "بقوة كبيرة لمحاربة الإيديولوجيا الشيطانية" للجماعات المتطرفة.

تحديث: 10:19 ت. غ

يعقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين اجتماعا مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي سعيا لتعزيز العلاقات بين واشنطن والقاهرة، والتي مرت بفترة من الفتور خلال ولاية الرئيس باراك أوباما الأخيرة.

وسيصل السيسي إلى البيت الأبيض بحلول الساعة الـ12 ظهرا (16:00) بتوقيت غرينتش)، ليبدأ بعدها الاجتماع بين الرئيسين على أن يتبعه غداء عمل.

ومن المتوقع أن يناقش الطرفان خلال اللقاء العلاقات الثنائية، ومكافحة تنظيم داعش والنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

وهذه أول زيارة لرئيس مصري إلى البيت الأبيض منذ 2010.

والتقى ترامب والسيسي في أيلول/سبتمبر في نيويورك أثناء الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي. وأثنى في ذلك الحين على الرئيس المصري قائلا "رجل رائع.. أمسك بزمام السلطة في مصر".

ويرى الرئيس المصري، حسب تصريحات سابقة، أن ترامب أكثر تفهما من سلفه بشأن ضرورة مواصلة محاربة التنظيمات المتشددة في المنطقة.

وأوضح مستشار السياسة الخارجية في حملة ترامب الانتخابية وليد فارس، أن زيارة الرئيس المصري لواشنطن، ستمهد الطريق لبناء شراكة قوية بين مصر والولايات المتحدة، ترتكز على المصالح المشتركة واحترام السيادة الوطنية وتعزيز التواصل بين المؤسسات الرسمية والشعبية في البلدين.

وقال فارس خلال لقائه وفدا إعلاميا وبرلمانيا مصريا بواشنطن "إن زيارة الرئيس السيسي إلى واشنطن لا تستهدف فقط إعادة الدفء إلى العلاقات المصرية الأميركية، ولكن تمتد إلى إعادة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين".

وتمنح الولايات المتحدة مصر سنويا مساعدات بقيمة تقارب 1.5 مليار دولار، بينها 1.3 مليار دولار على شكل مساعدات عسكرية.

ووعد البيت الأبيض بالإبقاء على مستوى "قوي وكاف" من الدعم لمصر.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG