Accessibility links

ترامب متحدثا عن الإرهاب: سنحارب النار بالنار


الرئيس الأميركي دونالد ترامب

أبدى الرئيس دونالد ترامب استعدادا لإعادة تفعيل عمليات التعذيب لاستخراج معلومات من مشتبه فيهم بالإرهاب، في حال رأت أجهزة الاستخبارات أن ذلك ضروريا. وقال إنه أجرى حوارات مع مسؤولين أمنيين أكدوا له خلالها أن التعذيب مجد في هذه الحالات.

وصرح الرئيس الأميركي في مقابلة مع شبكة ABC الأميركية بثت مساء الأربعاء بأن كل ما يعنيه هو "شن حرب" على داعش بهدف الحفاظ على أمن الولايات المتحدة، مضيفا أن إدارته تقوم بمراجعة الطريقة التي تنتهجها الولايات المتحدة في الحرب على التنظيم.

وعندما سئل عن الإيهام بالغرق كإحدى وسائل التعذيب التي قد تتبناها إدارته، قال ترامب "لا بد من مكافحة النار بالنار"، في إشارة إلى الجرائم التي ارتكبها داعش في الشرق الأوسط.

وأكد الرئيس الـ45 للولايات المتحدة أنه سيستشير وزير الدفاع جيمس ماتيس ومدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو قبل إقرار أي أمر تنفيذي في هذا الصدد، قائلا إنه يريد "فعل كل شيء يسمح به القانون" بخصوص محاربة الإرهاب.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت الأربعاء أن ترامب يعد مرسوما قد يؤدي إلى إعادة فتح السجون السرية لوكالة الاستخبارات المركزية CIA في الخارج، والتي منعها الرئيس السابق باراك أوباما.


المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG