Accessibility links

ترامب: من المبكر الحديث بشأن رفع العقوبات عن روسيا


ترامب وماي في البيت الأبيض

أكد الرئيس دونالد ترامب على عمق الروابط العسكرية والمالية والسياسية والثقافية مع بريطانيا، وأشار إلى أن من المبكر الحديث عن رفع العقوبات عن روسيا.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك الجمعة في البيت الأبيض لدى استقباله رئيسة الوزراء البريطاني تيريزا ماي إن من الضروري دعم "العلاقة الخاصة" مع بريطانيا.

وردا على سؤال حول إمكانية رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا، قال الرئيس ترامب إن من المبكر الحديث عن ذلك، لكنه أكد أن الولايات المتحدة تتطلع إلى علاقات أفضل مع الدول كافة، ومن بينها روسيا والصين.

وحول تصريحاته بشأن إمكانية تعذيب معتقلين متهمين بالإرهاب، قال إنه سيترك الأمر لوزارة الدفاع لتقرير ذلك.

وأعربت ماي من جانبها عن امتنانها لاستقبال ترامب لها في البيت الأبيض بعد تنصيبه رئيسا، مؤكدة أن العلاقات بين البلدين مبنية على "روابط التاريخ والمصالح المشتركة"، مشيرة إلى دعوة من ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية إلى ترامب لزيارة بلادها.

وأشارت أيضا إلى أنها ناقشت مع الرئيس الأميركي الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش والإسلام المتشدد، وقالت إن البلدين يحرزان تقدما في مواجهته.

وأكدت ماي أهمية التعاون الأمني والاستخباراتي والمعلوماتي بين البلدين في تلك الحرب.

وقالت إنهما ناقشا أهمية استمرار حلف شمال الأطلسي (الناتو) في محاربة الإرهاب، مضيفة أن الرئيس أبلغها دعمه له.

وأوضحت أن البلدين لديهما استثمارات تقدر بحوالي تريليون دولار، مطالبة بضرورة المضي قدما في إبرام اتفاقات مشتركة من أجل رفاهية الشعبين.

وأعرب الرئيس عن اعتقاده أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "يخدم مصلحة البريطانيين".

أما ماي فقالت إن الموقف البريطاني بشأن العقوبات على روسيا كان واضحا ويتمحور حول ضرورة استمرارها حتى تنفذ موسكو تعهداتها.

ووصف ترامب مكالمته مع الرئيس المكسيكي الجمعة بأنها "جيدة"، مؤكدا أنه سيتعاون معه على تطوير العلاقات بين البلدين، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يأتي على حساب المصالح الاقتصادية للولايات المتحدة.

تحديث: 17:42 ت غ

استقبل الرئيس دونالد ترامب ظهر الجمعة في البيت الأبيض رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

الرئيس دونالد ترامب مستقبلا رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في البيت الأبيض

الرئيس دونالد ترامب مستقبلا رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في البيت الأبيض

ومن المقرر أن يجري الجانبان محادثات في المكتب البيضاوي يعقبها مؤتمر صحافي مشترك.

وماي هي أول مسؤول أجنبي يستقبله ترامب في البيت الأبيض منذ تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

تحديث: 10:42 ت غ

يبحث الرئيس دونالد ترامب مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في واشنطن الجمعة عددا من الملفات على رأسها العلاقات التجارية بين البلدين بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يعقدا مؤتمرا صحافيا مشتركا عند الساعة 13:00 بتوقيت واشنطن (18:00 ت.غ).

وتأمل بريطانيا في انطلاقة سريعة للمفاوضات من أجل توقيع اتفاق تجاري جديد مع واشنطن، لكن هامش المناورة الذي تتمتع به ضيق ما لم تخرج تماما من الاتحاد الأوروبي. وذكرت المفوضية الأوروبية أن بريطانيا يمكنها التباحث في اتفاق محتمل للتبادل الحر مع دول ثالثة لكن ليس "التفاوض" طالما لا تزال عضوا في الاتحاد.

ماي لحظة وصولها إلى الولايات المتحدة مساء الخميس

ماي لحظة وصولها إلى الولايات المتحدة مساء الخميس

وأعلن وزير المالية البريطاني فيليب هاموند الجمعة أن "بريطانيا لا تزال عضوا ملتزما بشكل كامل في الاتحاد الأوروبي"، وأنها ستواصل احترام قوانينه المتعلقة بالتفاوض حول اتفاقات تجارية.

وعشية لقائها مع ترامب، أدلت ماي بكلمة أمام النواب الجمهوريين في فيلادلفيا شددت فيها على أهمية المؤسسات الدولية، منها الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، التي تعرضت لانتقادات متكررة من ترامب.

وحذرت المسؤولة البريطانية من جهة أخرى الولايات المتحدة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أعرب ترامب عن رغبته بالتقارب معه. وقالت في هذا الإطار "مع الرئيس بوتين، نصيحتي هي: تعاون ولكن بحذر".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG