Accessibility links

واصل المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة دونالد ترامب هجومه الشرس على الديموقراطيين، متهما الرئيس باراك أوباما الذي ينتمي إلى الحزب الديموقراطي بأنه "مؤسس" تنظيم الدولة الإسلامية داعش.


وأضاف في كلمة خلال تجمع انتخابي في فلوريدا مساء الأربعاء، أن أوباما "زرع الفوضى" في الشرق الأوسط، وأنه يلقى "احتراما" من قيادة داعش، باعتباره "المؤسس".

ولم تسلم غريمته في السباق الرئاسي هيلاري كلينتون من اتهاماته أيضا، إذ وصفها بأنها "شريكة" أوباما في "تأسيس" التنظيم.

وكان ترامب قد أثار الجدل مجددا الثلاثاء بسبب تصريحات تضمنت دعوة لمؤيدي حيازة السلاح في الولايات المتحدة إلى الوقوف في وجه منافسته. ورأى البعض في هذا تحريضا على العنف ضد كلينتون.


وقالت كلينتون الأربعاء تعليقا على تصريحات المرشح الجمهوري، إن الأمر "تجاوز الحدود".وأضافت أن "كل تلك الحوادث تظهر أن دونالد ترامب لا يملك الشخصية المطلوبة ليكون رئيسا وقائدا أعلى للولايات المتحدة".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG