Accessibility links

روسيا والصين تبديان استعدادا للعمل مع إدارة ترامب


الرئيس المنتخب دونالد ترامب

الرئيس المنتخب دونالد ترامب

أعلنت روسيا الاثنين أنها مستعدة للعمل بشكل سريع من أجل إصلاح العلاقات مع واشنطن بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء RIA الروسية، إن موسكو لا تعلم الكثير عن خطط ترامب السياسية، لكنها تدرك الفرق بين وعوده الانتخابية والسياسات التي سيتبعها عندما يتولى الرئاسة.

وأضاف ريابكوف أن دعم روسيا للاتفاق النووي مع إيران لم يتغير، على الرغم من تعهد ترامب خلال حملته الانتخابية بإلغاء الصفقة التي توصلت إليها طهران مع مجموعة الدول الست، وهي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، إلى جانب ألمانيا.

الصين تريد تعاونا مع إدارة ترامب

في سياق آخر، اتفق ترامب والرئيس الصيني شي جينبينغ خلال مكالمة هاتفية فجر الاثنين على الالتقاء قريبا لبحث العلاقات الثنائية.

وقال شي لترامب الذي وجه انتقادات شديدة للصين خلال حملته الانتخابية إن البلدين "بحاجة إلى التنسيق، ويمكنهما التعاون في مجالات كثيرة"، حسبما أورد الموقع الإلكتروني للتلفزيون الرسمي الصيني "CCTV".

وأفاد التلفزيون الصيني بأن شي وترامب "تعهدا بالبقاء على اتصال وثيق وبناء علاقات عمل جيدة والالتقاء في وقت سريع لتبادل وجهات النظر حول المسائل ذات الاهتمام المشترك وتطوير العلاقات الثنائية".

وحسب المصدر ذاته، فإن ترامب قال خلال المكالمة إن الصين بلد كبير ومهم، وأن بوسعها التوصل مع الولايات المتحدة إلى تعاون مفيد للطرفين.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب قد شن خلال حملته الانتخابية هجمات حادة على الصين وصل إلى حد وصفها بالعدوة، منددا خاصة بالسياسات التجارية الصينية.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG