Accessibility links

سعودية تخلع الحجاب بنيويورك: هذه مبرراتي!


هويدا طرابزوني

هويدا طرابزوني

قررت الطالبة السعودية هويدا طرابزوني، التي تتابع دراستها بأحد معاهد نيويورك، التخلي عن ارتداء الحجاب، "خوفا على حياتها بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا لأميركا"، على حد قولها.

وأقدمت هويدا، "18 عاما"، التي غادرت السعودية سنة 2015، لمتابعة دراستها في معهد نيويورك للتكنولوجيا، على هذه الخطوة مباشرة بعد خسارة هيلاري كلينتون وفوز دونالد ترامب.

وقالت إنها أصبحت تخاف "هنا في أميركا وتخاف لما ترجع إلى السعودية".

وقالت الطالبة السعودية، التي ارتدت الحجاب منذ الـ13 من عمرها، في تصريح لصحيفة نيويورك دايلي نيوز: "الحجاب جزء من شخصيتي، ونزعته بعد إعلان فوز دونالد ترامب".

وأكدت هويدا طرابزوني أنها لا تخشى الرئيس الأميركي بقدر ما تخاف من أنصاره، وأضافت في تصريح للصحيفة "أخشى أن أتعرض لاعتداء من جانب أنصاره، الذين يحملون العداء اتجاه المسلمين والأقليات".

وقالت الطالبة السعودية، إنها شعرت بالحزن وبكت بعد أن فاز دونالد ترامب، وأضافت "استيقظت يوم الأربعاء ولم أستطع الذهاب إلى الجامعة، خفت أن يعتقد الناس أنني لم أعد ألتزم بعقيدتي الإسلامية، غير أنني وجدت ثلاث من صديقاتي قررن كذلك خلع الحجاب"، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك دايلي نيوز.

وعوضت الطالبة السعودية الحجاب بارتداء القبعات، "وتفكر في العودة إلى المملكة العربية السعودية، رغم خوفها من التشدد هناك"، بحسب الصحيفة.

المصدر: نيويورك دايلي نيوز/ صحف سعودية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG