Accessibility links

العجز التجاري الأميركي.. ترامب يريد تحديد البلدان المسؤولة


الرئيس دونالد ترامب

واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملته لتعديل قواعد التبادل التجاري مع البلدان الأخرى، طالبا الجمعة من إدارته تحديد البلدان المسؤولة عن العجز التجاري الأميركي.

ووقع ترامب مرسومين يهدفان إلى تحديد أسباب العجز التجاري الأميركي والمسؤولين عنه، سعيا إلى تحقيق هدفه المعلن بحماية العمالة الأميركية من عواقب العولمة والتبادل التجاري الحر عبر مراجعة لقواعد التجارة العالمية.

ويسعى المرسومان بحسب وزير التجارة ويلبر روس إلى وضع لائحة في غضون 90 يوما تتناول "كل بلد وكل منتج على حدة" وتحدد مواضع "الغش" واتفاقات التبادل الحر التي لم يف موقعوها بالتزاماتهم في إطارها.

وأضاف روس أن هذا العمل الإحصائي "سيشكل ركيزة لقرارات الإدارة الأميركية" التي ترى أن اتفاقات التبادل الحر كـ"نافتا" في أميركا الشمالية تؤثر سلبا على المنتجات والعمالة الأميركية.

وستشمل اللائحة الأميركية الصين وألمانيا واليابان والمكسيك وإيرلندا وفيتنام وإيطاليا وكوريا الجنوبية وماليزيا والهند وتايلاند وفرنسا وسويسرا وتايوان وإندونيسيا والمكسيك، لكن العجز التجاري مع أي من هذه الدول لا يعني بالضرورة اتخاذ إجراءات رد بحقها بحسب وزير التجارة.

وأوضح روس "في بعض الحالات قد يتضح أنهم أفضل منا لإنتاج هذه السلعة، أو تلك أو أنهم قادرون على إنتاجها بكلفة أقل".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG