Accessibility links

logo-print

فرار 33 متشددا تونسيا وخشية من توجههم إلى ليبيا


استنفار أمني في تونس عقب الهجوم - أرشيف

استنفار أمني في تونس عقب الهجوم - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الأربعاء اعتبار 33 شخصا من المفقودين "أغلبهم من المتشددين" في رمادة جنوب البلاد.

وأعربت عائلات هؤلاء عن خشيتها من انضمامهم إلى جماعات متشددة في ليبيا المجاورة، حسب وسائل إعلام محلية.

وقالت الوزارة في بيان "إثر تقدّم 12 عائلة برمادة من ولاية تطاوين (جنوب) ببلاغات اختفاء بشأن أبنائها وانطلاق التحقيقات، تبيّن أن المجموعة المختفية يبلغ عددها 33 شخصا وتتراوح أعمارهم بين 16 و35 سنة من بينهم امرأة وأغلبهم من العناصر المتشدّدة دينيا".

وأوضحت الوزارة أن التحقيقات جارية لتحديد وجهة اختفاء هؤلاء الأشخاص، وملابسات ذلك.

وأعلنت الداخلية في وقت سابق سفر متشددين تونسيين اثنين إلى ليبيا المجاورة لتلقي تدريبات على حمل السلاح في معسكرات تابعة لجماعات مسلحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG