Accessibility links

logo-print

الصيد: حكومة الشاهد ستواجه تحديات أمنية واقتصادية


الحبيب الصيد

الحبيب الصيد

تتسلم الحكومة الجديدة في تونس برئاسة يوسف الشاهد مقاليد السلطة مطلع الأسبوع المقبل، في حال حصلت على ثقة مجلس نواب الشعب خلال الجلسة المقررة الجمعة المقبل، وفق ما أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال الحبيب الصيد.

وفي مقابلة خاصة مع "راديو سوا" قال الصيد إن على تلك الحكومة أن تبني على الإنجازات التي حققتها الحكومات السابقة، خاصة في المجال الأمني، ولفت إلى ضرورة المحافظة على ما تم إنجازه.

واعتبر الصيد أن حكومة الشاهد ستواجه إلى حد ما التحديات الأمنية والاقتصادية نفسها التي واجهتها حكومته.

لكنه قال إن الوضع تحسن بشكل كبير منذ مدة، وأوصى في الوقت ذاته بأخذ الاحتياطات الكاملة لحماية البلاد:

وفي حين يبقى التحدي الاقتصادي هو الأكبر الذي يواجه الحكومة الجديدة، عزا رئيس حكومة تصريف الأعمال ضعف النمو الاقتصادي في بلده إلى الخسائر التي تكبدها بسبب الإرهاب.

وأشار إلى انعكاسات الضربات الإرهابية على الموسم السياحي، ما يزيد الوضع الاقتصادي صعوبة، حسب قوله.

ووصف الصيد العلاقات الاقتصادية بين ليبيا وتونس بـ"الهامة"، لكنه قال إن توتر الوضع الأمني في ليبيا كان له أيضا أثر على الاقتصاد التونسي.

وأعرب الصيد عن أمله في مواصلة المؤسسات الدولية دعم تونس للنهوض باقتصادها، وتجاوز الوضع الذي هي عليه إلى وضع أفضل.

المصدر: "راديو سوا"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG