Accessibility links

logo-print

تونس تعارض تدخلا عسكريا أجنبيا في جارتها ليبيا


رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد

رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد

أعلنت الحكومة التونسية الجديدة الأربعاء معارضتها أي "تدخل عسكري" أجنبي في ليبيا إثر تصاعد قوة تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدة أنها اتخذت "احتياطات" لمنع التنظيم من دخول تونس.

وقال الحبيب الصيد رئيس الحكومة للصحافيين "نحن دائما ضد التدخل العسكري في ليبيا، الحل السياسي هو الحل الوحيد".

وقال إن بلاده تقف على المسافة نفسها من كل الأطراف الفاعلة في ليبيا، وعلى" ضوء تطور الأمور وتوضيحها سنتخذ القرار"، حسب وصفه.

وأضاف الصيد أن الحكومة التونسية اتخذت كل الاجراءات لحماية الحدود البرية المشتركة مع ليبيا والممتدة على نحو 500 كلم.

وردا عن سؤال حول ما إذا كان تنظيم الدولة الإسلامية موجودا في تونس أم لا، قال الحبيب الصيد إن حكومته اتخذت الاحتياطات اللازمة لتفادي دخول داعش إلى تونس.

وتخشى تونس على استقرارها، وأيضا من توافد أعداد كبيرة من اللاجئين الليبيين مثلما وقع سنة 2011 قبل الإطاحة بنظام القذافي، في حال حصل تدخل عسكري أجنبي في ليبيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG