Accessibility links

logo-print

100 رسام من العالم يحولون قرية تونسية إلى معرض فني


جانب من اللوحات الجدارية خلال هذه التظاهرة

جانب من اللوحات الجدارية خلال هذه التظاهرة

حل نحو 100 فنان من ثلاثين بلدا ضيوفا على قرية مهجورة بجزيرة جربة (جنوب شرق تونس) في تظاهرة فنية فريدة هدفها تحويل جدران بناياتها المهجورة وأبوابها المتداعية إلى لوحات فنية مثيرة نابضة بالحياة.

وتوافد الفنانون والرسامون من المكسيك وفرنسا واليابان والبرازيل وايطاليا والأرجنتين واليونان ومصر والأراضي الفلسطينية وتونس والمغرب وجنوب إفريقيا على "جزيرة الأحلام" في جربة للمشاركة في تظاهرة "جربة هوود" أكبر معرض فني مفتوح في الهواء الطلق.

وأطلق كل فنان العنان لمخيلته ليسكبها ألوانا على جدران منازل المدينة وأبوابها ومحلاتها التجارية والحرفية وليبدع رسومات فنية لا تخلو من السريالية لتعيد الحركة للأمكنة وتخلق حياة مفعمة بالحيوية والنشاط.

وفي مايلي نماذج لهذه الرسوم كما وردت عبر الموقع الرسمي الخاص بالتظاهرة "جربة هود":

رسوم خطتها أنامل تونسية و عالمية

رسوم خطتها أنامل تونسية و عالمية

لوحات عكست التنوع الثقافي العالمي

لوحات عكست التنوع الثقافي العالمي

لوحات بريشة فنانين عالميين

لوحات بريشة فنانين عالميين

وقال مهدي بالشيخ صاحب فكرة المعرض الفني المفتوح في جزيرة جربة السياحية لرويترز "أردت تكرار تجربة قمت بها في فرنسا ولقيت إشعاعا واهتماما كبيرين مما دفعني إلى نقلها إلى تونس والمساهمة في تقديم صورة ناصعة عن بلدي."

وأضاف بالشيخ: يعتبر اجتماع أكثر من 100 فنان من بلدان مختلفة لتحويل مدينة الى معرض فني مفتوح في الهواء الطلق الفكرة الأولى في العالم.

وتعتبر جزيرة "الأحلام" جربة الواقعة في الجنوب التونسي من بين أشهر الوجهات السياحية في حوض البحر المتوسط ويتعايش فيها المسلمون إلى جانب اليهود.

المصدر: وكالات ومواقع تونسية

XS
SM
MD
LG