Accessibility links

logo-print

مقتل متشدد بانفجار قنبلة تقليدية داخل منزله في تونس


الجيش التونسي يلاحق المتشددين

الجيش التونسي يلاحق المتشددين

لقي سلفي تونسي حتفه بعدما انفجرت في وجهه عبوة كان بصدد تحضيرها داخل منزله في مدينة الجديدة من ولاية منوبة حسبما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية التي قالت إن زوجة السلفي نقلت إلى المستشفى جراء إصابتها بجروح خطيرة في الانفجار.

وأكدت وزارة الداخلية الانفجار وقالت في بيان إنه وبعد "إجراء المعاينات الفنية والعلمية تأكد أنه ناتج عن تفاعل مواد متفجرة داخل المنزل".

وأضافت "أدى هذا الانفجار إلى وفاة صاحب المنزل وهو عنصر متشدد دينيا إلى جانب تعرض زوجته إلى إصابات خطيرة".

وكانت الوزارة قد أعلنت في بيان آخر نشرته الجمعة أن سلفيا متشددا بترت يده في انفجار حصل خلال قيامه بتجربة لصناعة متفجرات يدوية.

وقالت الوزارة في بيان إن الشرطة أوقفت مساء الخميس في منزل بورقيبة من ولاية بنزرت "عنصرا متشددا كان يقوم بإعداد بعض المواد المتفجرة وتعرض أثناء تجربتها إلى بتر يده".

وضبطت أجهزة الأمن في أكثر من مناسبة أسلحة ومتفجرات يدوية الصنع بحوزة سلفيين متشددين كانوا ينوون استعمالها في أعمال تخريبية داخل البلاد.

وفجر الجمعة اعتقلت قوات الأمن حوالي عشرة سلفيين كانوا في أحد مساجد القصرين، كما أفاد مصدر عسكري.

وخرج عشرات الإسلاميين مساء الجمعة إلى شوارع المدينة للتظاهر احتجاجا على اعتقال المجموعة السلفية.
XS
SM
MD
LG