Accessibility links

logo-print

تونس تغلق معبرين حدوديين لثلاثة أيام


أجانب يغادرون ليبيا عبر بوابة راس جدير الحدودية. أرشيف

أجانب يغادرون ليبيا عبر بوابة راس جدير الحدودية. أرشيف

قال مستشار رئيس الحكومة التونسية المكلف بالإعلام والاتصال مفدي مسدي إن الحكومة قررت إغلاق معبرين حدوديين لمدة ثلاثة أيام خشية وقوع أعمال عنف مع اقتراب الانتخابات التشريعية الأحد.

وصرح مسدي في مداخلة هاتفية مع "راديو سوا" بأن الحكومة قررت "غلق المعبرين الحدوديين راس جدير والذهيبة أيام 24 و25 و26 تشرين الأول/أكتوبر الجاري باستثناء البعثات الدبلوماسية والحالات الاستثنائية والمستعجلة مع فتح المجال أمام المغادرين من تونس في اتجاه ليبيا".

وجاء الإعلان عن هذا القرار خلال اجتماع الخميس لخلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني برئاسة رئيس الوزراء مهدي جمعة وعدد من الوزراء منهم وزيري الداخلية والدفاع.

وأبلغ المسؤول التونسي "راديو سوا" بأن القرار هو "وقائي" بهدف درء المخاطر الإرهابية مع اقتراب الاقتراع، ومنع تسلل العناصر الإجرامية من ليبيا نحو تونس.

وكان وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو قد نفى في وقت سابق إمكانية إغلاق الحدود التونسية مع الجزائر وليبيا يوم الاقتراع.

وأشار الوزير في تصريحات أدلى بها مساء الأربعاء إلى أن المعابر مع ليبيا والجزائر ستظل تعمل طيلة يوم الاقتراع وفترة الصمت الانتخابي وما بعدهما، مشيرا إلى أن الجانب الجزائري وضع أجهزته الأمنية في حالة تأهب ونشر تعزيزات عند الحدود استعدادا للانتخابات في تونس.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG