Accessibility links

'مراسلون بلا حدود' تندد باستحداث جهاز لمراقبة الإنترنت في تونس


شابة تونسي في أحد نوادي الإنترنت في العاصمة تونس-أرشيف

شابة تونسي في أحد نوادي الإنترنت في العاصمة تونس-أرشيف

نددت منظمة مراسلون بلا حدود المدافعة عن حرية الصحافة، ومقرها باريس، الخميس باستحداث جهاز لمراقبة الإنترنت في تونس، معتبرة أن "صلاحيات الجهاز الجديد المحددة بشكل غامض جدا يمكن أن تتيح العودة إلى الرقابة".

وكان مرسوم صدر الشهر الجاري قد نص على تكوين نظام مراقبة تديره وكالة فنية للاتصالات.

وقالت مراسلون بلا حدود إن ذلك يعيد إلى الأذهان أنشطة كانت تقوم بها في الماضي الوكالة التونسية للإنترنت، وهي المركز الفني للرقابة في عهد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي الذي أطاحت به الثورة.

وتهدف الوكالة الجديدة بحسب السلطات إلى التصدي لجرائم الإنترنت، غير أن قسما من المجتمع المدني يخشى من انحرافها إلى ممارسات مراقبة عرفتها تونس في عهد بن علي.

وهنا تقرير لقناة "الحرة" عن مخاوف التونسيين من عودة أساليب المراقبة للتحكم في الاتصالات:

XS
SM
MD
LG