Accessibility links

logo-print

القضاء التونسي يوجه تهما جديدة لأمينة السبوعي


إحدى ناشطات فيمن في العاصمة تونس الأربعاء

إحدى ناشطات فيمن في العاصمة تونس الأربعاء

وجه القضاء التونسي الخميس تهما جديدة للناشطة في منظمة "فيمن" النسائية أمينة السبوعي، وقرر إبقاءها قيد الحجز.

وقال قاضي التحقيق المكلف قضية أمينة التي تلاحق بتهمة حيازة عبوة غاز مشل للحركة دون ترخيص، إنه وجه اليها تهم "تكوين وفاق من اجل الاعتداء على الأملاك والأشخاص" و"التجاهر بفحش" و"تدنيس مقبرة".

اعتقال ناشطات عرين صدورهن تضامنا مع أمينة (الأربعاء 29-5)

اعتقلت السلطات التونسية ثلاث ناشطات من منظمة "فيمن" بعد قيامهن بوقفة احتجاجية أمام قصر العدالة وهن عاريات الصدور الأربعاء، وذلك تضامنا مع رفيقتهن أمينة المعتقلة منذ 19 مايو/أيار، بتهمة حيازة بخاخ مسيل للدموع من دون ترخيص.

وهتفت الناشطات الثلاث، وهن فرنسيتان وألمانية، أمام حشد من الصحافيين "الحرية لأمينة"، وتدخل بعض المارة لتغطية صدورهن قبل تأتي الشرطة التي قامت بجرهن إلى داخل المحكمة.

وهذا فيديو للوقفة الاحتجاجية وطريقة تدخل المارة والشرطة:


ووصفت إينا شيفشينكو التي تقود "فيمن" في باريس في اتصال هاتفي ما حدث في تونس بالتحرك الأول الذي تقوم به المنظمة في العالم العربي، وأن المتظاهرات الثلاثة تم إعدادهن في باريس قبل إرسالهن إلى تونس الثلاثاء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شيفشنكو القول إن ناشطات المنظمة لا يهمهن أن القانون التونسي يعاقب المس بالأخلاق العامة بالسجن لمدة ستة أشهر "لا نولي اهتماما لهذا النوع من الأمور، في هذه الدول يطبق القانون حسبما ترى السلطة، إذ يمكن صدور حكم بالسجن سنتين في تونس من أجل رسم جداري بسيط".

وكانت الناشطة التونسية أمينة (18 عاما) طالبة بمدرسة ثانوية، قد اعتقلت في مدينة القيروان، وتقول عائلتها إنها مصابة بمرض عقلي مزمن وتخضع للعلاج منذ سنوات.

وقال محمد علي العروي المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في مؤتمر صحافي إنه تم اعتقال الفتاة بتعليمات من النيابة العامة إثر قيامها بحركات "غير أخلاقية" في مدينة القيروان التاريخية.

وأضاف العروي "مجتمعنا مسلم ولا يقبل هذه التصرفات "الشاذة" رافضا الرد على سؤال حول طبيعة "الحركات غير الأخلاقية" المنسوبة للفتاة.
XS
SM
MD
LG