Accessibility links

أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الجمعة أن بلاده وألمانيا وقعتا اتفاقا حول الهجرة.

وقال السبسي في مؤتمر صحافي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي وصلت إلى تونس الجمعة إن الاتفاق "من شأنه أن يرضي الطرفين".

وأضاف أن الاتفاق "لا يمس بسيادة تونس أو دولة أخرى"، مشيرا إلى أنه يشمل إعادة 1500 تونسي من ألمانيا في الوقت الحالي.

وأوضحت ميركل من جهتها أن هذا الاتفاق الجديد ينص خصوصا على أن تتم الإجابة على طلبات برلين للتعرف على هويات تونسيين ترفض طلبات لجوئهم خلال "30 يوما".

وتشعل هذه القضية الجدل حول ملف التونسي أنيس العامري المنفذ المفترض لهجوم برلين في 19 كانون الاول/ديسمبر والذي أوقع 12 قتيلا.

وتهدف ميركل إلى تعزيز التعاون بين البلدين وخصوصا في ملف الهجرة الذي شكل مصدر توتر بعد اعتداء برلين في كانون الأول/ديسمبر الماضي والذي اتهم تونسي بتنفيذه.

وكان رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد قد قام بزيارة إلى ألمانيا منتصف الشهر الماضي عقد خلالها مباحثات مع ميركل كان ملف الهجرة على رأسها.

وشهدت العلاقات بين تونس وألمانيا توترا بعد اعتداء برلين الذي أوقع 12 قتيلا. واتهمت برلين تونس بتعطيل ترحيل منفذ الهجوم أنيس العامري في 2016، ثم طرح مسؤولون ألمان فكرة فرض عقوبات على الدول غير المتعاونة بشكل كاف في ملف الهجرة ومنها تونس.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG