Accessibility links

logo-print

البرلمان التونسي يصوت على حكومة علي العريض


جلسة سابقة للمجلس التأسيسي في تونس

جلسة سابقة للمجلس التأسيسي في تونس

يعقد البرلمان التونسي الثلاثاء جلسة عامة للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة التي شكلها رئيس الوزراء علي العريض لتخلف حكومة حمادي الجبالي الذي قدم استقالته الشهر الماضي.

وتشير التوقعات إلى أن حكومة العريض ستحصل على ثقة نواب المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) من دون صعوبات، وخصوصا أن نواب حركة النهضة التي ينتمي إليها العريض وحليفيها العلمانيين يتمتعون بأصوات الأغلبية المطلقة المطلوبة لنيل الثقة، وهي 109 أصوات من أصل 217.

وكان العريض قد قدم الجمعة الماضية تشكيلة الحكومة وبرنامج عملها إلى الرئيس منصف المرزوقي التزاما بما ينص عليه "التنظيم المؤقت للسلطات العمومية" في تونس الصادر في 16 ديسمبر/كانون الأول 2011.

وتضم حكومة العريض الذي شغل منصب وزير الداخلية في حكومة الجبالي، ممثلين لأحزاب الائتلاف الحكومي الثلاثي الذي تشكل بعد انتخابات أكتوبر/تشرين الأول 2011، وهي النهضة والمؤتمر والتكتل، إضافة إلى مستقلين.

وفي حالة عدم حصول الحكومة على ثقة المجلس التأسيسي، ينص القانون على أن "يقوم رئيس الجمهورية بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر على تكليف حكومة بنفس الإجراءات وفي نفس الآجال السابقة"، حسب نص التنظيم المؤقت للسلطات العمومية.
XS
SM
MD
LG