Accessibility links

الخلافات ترجئ اختيار رئيس جديد للحكومة التونسية للمرة الثانية


الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي

الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي

لم تتوصل القوى السياسية التونسية إلى اتفاق بشأن اختيار رئيس جديد الحكومة وفقا لبنود خريطة الطريق والاتفاقات التي التزمت بها الأطراف السياسية المشاركة في الحوار الوطني.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد أمهل القوى السياسية حتى نهاية الاثنين للاختيار بين شخصيتي محمد الناصر وأحمد المستيري على رأس الحكومة الجديدة.

وقال القيادي في الاتحاد العام التونسي للشغل عطية العثموني إن للقوى السياسية مبررات مختلفة تدفعها للتشبث بمرشحها لرئاسة الحكومة.


وأشار العثموني الى أن الاتحاد العام التونسي للشغل سيستمر في وساطته واتصالاته مع القوى السياسية المختلفة من أجل التوصل الى حل في شأن تسمية رئيس الحكومة.

تمديد المهلة

وأعلن الاتحاد العام التونسي للشغل، الوسيط الرئيسي في الأزمة السياسية في تونس، أن المفاوضات بين حزب النهضة الذي يقود التحالف الحاكم والمعارضة المقررة صباح الاثنين لاختيار رئيس جديد للوزراء تأجلت إلى وقت لاحق بعد الظهر.

وكان من المفترض أن يتوصل السياسيون حسب الجدول الزمني للمفاوضات، إلى توافق يوم السبت الماضي على إسم رئيس وزراء مستقل ليخلف رئيس الحكومة الحالي علي لعريض.
XS
SM
MD
LG