Accessibility links

logo-print

حركة النهضة التونسية تسعى لاختيار رئيس جديد للوزراء خلفا للجبالي


رئيس حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي

رئيس حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي

قال حزب حركة النهضة الإسلامي في تونس وهو أكبر حزب في البرلمان يوم الخميس إن رئيس الوزراء المستقيل حمادي الجبالي رفض إعادة تكليفه بالمنصب الذي استقال منه قبل يومين.

وذكر بيان للحزب أن النهضة ستختار مرشحا آخر ليخلف الجبالي الذي اعتذر عن إعادة تكليفه، حسبما قال البيان.

واستقال الجبالي يوم الثلاثاء بعد فشل مبادرته تكوين حكومة كفاءات غير حزبية بسبب اعتراض حزبه (حزب النهضة) الذي يؤيد تشكيل حكومة ائتلافية.

وقال بيان للنهضة إن "الجبالي اعتذر عن قبول الترشيح، وستعرض الحركة المرشح الجديد على رئيس الجمهورية هذا الأسبوع‭‭"‬‬.

وتسبب مقتل المعارض شكري بلعيد في السادس من فبراير/شباط على يد مجهول أمام بيته في دخول تونس في أسوأ ازمة سياسية منذ الثورة التي أطاحت بالنظام السابق قبل عامين.

وكان الجبالي قال إنه لن يقبل من جديد ترشيحه لهذا المنصب إلا إذا تم الاتفاق على حكومة لا تقصي أي جهة سياسية في البلاد وأن يتم تحديد تاريخ مسبق للانتخابات المقبلة وموعد الانتهاء من الدستور.

وقال مسؤول تونسي رفيع لوكالة رويترز إن اسم رئيس الوزراء المقبل سيكون واحدا من بين خمسة مرشحين هم نور الدين البحيري وزير العدل وعبد اللطيف المكي وزير الصحة ومحمد بن سالم وزير الفلاحة وعلي العريض وزير الداخلية وعبد الكريم الهاروني وزير النقل .

ومن المقرر أن يكلف رئيس الجمهورية منصف المرزوقي رئيس الوزراء الجديد الذي ستختاره حركة النهضة بتشكيل حكومة في مدة لا تتجاوز أسبوعين من تاريخ تقديم اسم المرشح الجديد لمنصب رئيس وزراء.

وفازت حركة النهضة في أول انتخابات حرة أجريت في أكتوبر/تشرين الأول 2011، وتسيطر على 89 مقعدا من مقاعد المجلس التأسيسي المكلف بإعداد دستور جديد للبلاد والبالغ عددها 217 مقعدا.
XS
SM
MD
LG