Accessibility links

رئيس الوزراء التونسي المكلف يتقدم بتشكيلة حكومته


 الحبيب الصيد والرئيس الباجي قائد السبسي

الحبيب الصيد والرئيس الباجي قائد السبسي

تقدم رئيس الوزراء التونسي المكلف الحبيب الصيد رسميا بتشكيلة حكومة "كفاءات وطنية" إلى الرئيس الباجي قائد السبسي.

وتضم الحكومة الجديدة 24 وزيرا و15 كاتب دولة (وزير دولة) منهم تسع نساء (ثلاث وزيرات وست كاتبات دولة).

ولا تضم الحكومة أية أسماء تنتمي إلى حزب حركة النهضة الإسلامي، صاحب ثاني أكبر كتلة نيابية في البرلمان المنبثق عن الانتخابات التشريعية الأخيرة.

كما لا تشمل شخصيات تنتمي إلى الجبهة الشعبية وحزب آفاق تونس الذين حلا رابعا وخامسا في الانتخابات.

وأسند الحبيب الصيد عدة حقائب وزارية إلى شخصيات تنتمي إلى نداء تونس، أبرزها الخارجية التي كلف بها الطيب البكوش، الأمين العام للحزب.

وأسند حقيبة الداخلية إلى محمد ناجم الغرسلي الوالي، المحافظ الحالي لولاية المهدية.

وتولى وزارة الدفاع فرحات الحرشاني، الأستاذ بالجامعة التونسية ورئيس الجمعية التونسية للقانون الدستوري.

وأسندت العدل والشؤون العقارية إلى محمد صالح بن عيسى، والمالية إلى لسعد زروق الرئيس، المدير العام الأسبق للصندوق الوطني للتأمين على المرض.

وليس لوزراء الدفاع والداخلية والعدل والمالية انتماءات سياسية معلنة.

وتضم الحكومة المقترحة ثلاث وزيرات (المرأة والتكوين المهني والثقافة) والبقية كاتبات دولة.

وأعلن رئيس الوزراء المكلف في مؤتمر صحافي الجمعة أن الحكومة المقترحة هي "حكومة كفاءات وطنية" وأنه اختار أعضاءها بعد إجراء لقاءات ومشاورات مكثفة مع ممثلي الاحزاب السياسية والمنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني.

وأضاف أن برنامجها نابع من برنامج حزب نداء تونس ومقترحات الأحزاب الأخرى والمنظمات.

وبحسب الدستور، يتعين على الحكومة الحصول على ثقة الغالبية المطلقة من نواب البرلمان، أي 109 من إجمالي 217 نائبا.

ولا يملك حزب نداء تونس (86 مقعدا) هذه الغالبية التي تؤهله تشكيل الحكومة بمفرده، لذلك يتعين عليه التحالف مع أحزاب أخرى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG