Accessibility links

قررت السلطات التونسية الإثنين إغلاق ملهى ليلي في مدينة الحمامات، اتهم مديروه بـ"برفع الأذان ومزجه مع موسيقى هاوس"، إلى حين الانتهاء من التحقيقات.

واعتبر منور الورتاني والي نابل الذي وقع قرار الإغلاق، ما حدث السبت "مسّا بالمقدسات واستفزازا للمشاعر الدينية".

ووفقا لراديو موزاييك المحلي، فإن الشخص الذي كان مسؤولا عن لعب الأغاني في هذا اليوم ألماني الجنسية، وقد غادر تونس.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الملهى الليلي مملوك لمستثمر تونسي.

المصدر: وسائل إعلام تونسية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG