Accessibility links

logo-print

رباعي الحوار التونسي يتسلم 'نوبل للسلام'


رباعي الحوار التونسي يتسلم جائزة نوبل للسلام

رباعي الحوار التونسي يتسلم جائزة نوبل للسلام

تسلم رباعي الحوار التونسي الخميس جائزة نوبل للسلام خلال حفل نظم في أوسلو، داعيا المجتمع الدولي إلى إعطاء الأولوية لجهود مكافحة الإرهاب.

ووصف حسين العباسي أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، إحدى المنظمات الأربع التي تشكل رباعي الحوار، الجائزة بأنها تكريم للشعب التونسي ونضاله من أجل الحرية، وأضاف"نحن اليوم بأشد الحاجة إلى حوار بين الحضارات وإلى التعايش السلمي في إطار التنوع والاختلاف".

وقال "نحن اليوم في أشد الحاجة إلى أن نجعل من مكافحة الإرهاب أولوية مطلقة"، منددا بالأعمال "الإرهابية الهمجية والبشعة" التي وقعت في الأشهر الماضية في تونس وفرنسا ولبنان ومصر ومالي، وبقية أرجاء العالم.

وقالت رئيسة لجنة نوبل كاسي كولمان فايف خلال حفل تسليم الجائزة في بلدية أوسلو بحضور عدد كبير من الشخصيات، بينها ملك النرويج هارالد الخامس، إن على الجميع الوقوف صفا واحدا لمواجهة التهديدات الإرهابية "لأنها متشابهة في جوهرها بالنسبة لنا جميعا".

وإلى جانب الاتحاد العام التونسي للشغل، يضم رباعي الحوار الرابطة التونسية لحقوق الإنسان والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين. ومنح رباعي الحوار التونسي الجائزة تكريما لجهوده في إنقاذ عملية الانتقال الديموقراطي في تونس عام 2013 .

وساهمت المنظمات الأربع المعروفة في تونس باسم "الرباعي الراعي للحوار الوطني" في مفاوضات سياسية طويلة وشاقة بين حركة النهضة التي وصلت إلى الحكم نهاية 2011، ومعارضيها.

وحرصت لجنة نوبل النرويجية لدى إسنادها الجائزة لرباعي الحوار على أن تجعل من تونس نموذجا لنجاح ثورات "الربيع العربي" الذي كانت تونس مهده.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG