Accessibility links

logo-print

الائتلاف الحاكم في تونس يتفق على النظام السياسي وموعد الانتخابات


رئيس حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي

رئيس حركة النهضة الإسلامية في تونس راشد الغنوشي

أعلنت أحزاب الائتلاف الثلاثي الحاكم في تونس الذي تقوده حركة النهضة الإسلامية الاتفاق على تبني نظام برلماني ينتخب فيه الرئيس "مباشرة من الشعب" واقترحت إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة في البلاد في 23 يونيو/حزيران من العام القادم.

وأعلنت احزاب المؤتمر والتكتل والنهضة في بيان مشترك "اختيار نظام سياسي مزدوج ينتخب فيه رئيس الجمهورية مباشرة من الشعب ويضمن التوازن بين السلطات الثلاث وداخل السلطة التنفيذية".

وتنازلت حركة النهضة عن النظام البرلماني الصرف الذي كانت دافعت عنه بشدة رغم رفض حليفيها في الحكم وبقية الأحزاب الممثلة في المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان) المكلف بصياغة دستور جديد في تونس.

وقالت الأحزاب الثلاثة إنه تم "اختيار هيئة مستقلة للاشراف على الانتخابات يتمتع أعضاؤها بالحياد والنزاهة والاستقلالية وتم التوافق بين الأحزاب الثلاثة على دعم مرشح لرئاستها" بدون ذكر اسمه.

وتوصلت أحزاب الائتلاف الحاكم لهذا الاتفاق حول موعد اجراء الانتخابات العامة وطبيعة النظام السياسي وهيئة تنظيم الانتخابات ورئيسها خلال اجتماع عقدته السبت الهيئة التنسيقية العليا لأحزاب الائتلاف الحاكم.

وترأس الاجتماع راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ومحمد عبو الأمين العام لحزب المؤتمر ومصطفى بن جعفر أمين عام حزب التكتل ورئيس المجلس الوطني التأسيسي.
XS
SM
MD
LG