Accessibility links

حزب النهضة التونسي يتهم الجبهة الشعبية بتعطيل الحوار الوطني


 مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين المطالبين باستقالة الحكومة التونسية

مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين المطالبين باستقالة الحكومة التونسية

اتهم المتحدث باسم حزب النهضة زياد العذاري الجبهة الشعبية بعرقلة مسار التوافق الوطني حول الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة الجديدة.

وأكد المتحدث الخميس أن حركة النهضة قدمت تنازلات وصفها ب"المؤلمة" من أجل إنجاح الحوار.

وسبق لحزب النهضة الذي يقود الائتلاف الحاكم أن أعرب عن مساندته لترشيح الوزير السابق للمالية جلول عياد لرئاسة الحكومة وكذلك انفتاحه على أسماء جديدة من المرشحين بعد رفض الجبهة الشعبية ترشيح عياد.

وكان الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي من جهته قد وجه الاتهام للنهضة بالوقوف وراء تعطيل الحوار.

وفي هذا السياق، أكد الهمامي في اتصال مع راديو سوا أن حزب الغنوشي يسعى إلى تعيين حكومة واجهة يمكن التحكم فيها.



وأمهلت الرباعية الراعية للحوار الوطني فترة عشرة أيام للأحزاب السياسية للتوافق حول الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة.

وحسب الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي سيتم الإعلان عن فشل الحوار في 14 من دسمبر/كانون الأول في حال عدم التوصل إلى اتفاق.
XS
SM
MD
LG