Accessibility links

تونس.. شباب الأحياء الفقيرة هدف للتنظيمات المتشددة


جانب من حي التضامن في العاصمة التونسية

جانب من حي التضامن في العاصمة التونسية

كشفت دراسات أعدها باحثون في علم الاجتماع أن الأحياء الشعبية الفقيرة في تونس تشكل حاضنة لتجنيد الشباب للانضمام إلى التنظيمات المتشددة ثم الالتحاق بالمقاتلين في سورية والعراق وليبيا.

كاميرا قناة "الحرة" رصدت يوميات شباب حي التضامن في العاصمة التونسية حيث ترتفع معدلات البطالة في صفوفهم، وترتفع معها نسب إقبال كثير منهم على التنظيمات الإرهابية.

وأفاد مراسل "الحرة" بأن حي التضامن يصنف ضمن أحد أكبر الأحياء الشعبية في إفريقيا، ويبلغ عدد سكانه أكثر من نصف مليون نسمة، جلهم من العائلات الفقيرة.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG