Accessibility links

logo-print

الرئيس التونسي يدعو شعبه لمواجهة التطرف والإرهاب


الرئيس التونسي

الرئيس التونسي

دعا الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الأحد كافة الأطراف التونسية إلى إرساء السلم الاجتماعي لمواجهة أعمال العنف والتطرف التي تهدد البلاد.

وقال السبسي في خطاب ألقاه على شعبه ونقلته المحطات المحلية، إن العملية الانتحارية التي استهدفت حافلة الأمن الرئاسي الأسبوع الماضي، كانت تهدف إلى إسقاط الدولة.

وأضاف الرئيس التونسي أن اقتصاد بلاده في وضع صعب، وأن من الضروري تحسينه عبر جلب الاستثمارات الخارجية والداخلية، مشيرا إلى أن ذلك لن يتحقق إلا في حال خلق الظروف الملائمة.

وتابع قائلا "من جملة توفير هذا المناخ هو السلم الاجتماعي، لكسب هذه المعركة ضد الإرهاب".

من جهة أخرى، توجه إلى حزب نداء تونس الذي فاز في الانتخابات التشريعية والرئاسية العام الماضي، داعيا أعضاءه إلى تجاوز الانقسامات العميقة التي تهدد بتفككه.

وكان السبسي قد أسس في 2012 حزب نداء تونس وترأسه، لكنه استقال منه في نهاية 2014 لكي يصبح "رئيسا لجميع التونسيين".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك.

يذكر أن 12 من عناصر الأمن الرئاسي قتلوا فيما أصيب 20 آخرون بجروح الثلاثاء، عندما هاجم انتحاري تونسي يرتدي حزاما ناسفا حافلتهم قرب مقر وزارة الداخلية في قلب العاصمة.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG