Accessibility links

تونسيون يطالبون باستقالة الحكومة في تظاهرات 'أسبوع الرحيل'


تونسيون يتظاهرون السبت مطالبين باستقالة الحكومة

تونسيون يتظاهرون السبت مطالبين باستقالة الحكومة

تظاهر آلاف من التونسيين السبت أمام مقر المجلس التأسيسي في العاصمة تونس مطالبين باستقالة الحكومة التي تقودها حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي.

وسميت مظاهرة هذه الليلة بداية "أسبوع الرحيل"، بعد شهر من اندلاع أزمة سياسية إثر اغتيال نائب معارض.

وتطالب المعارضة التونسية المنضوية تحت لواء جبهة الإنقاذ الوطني بحكومة يكون أعضاؤها لامنتمين حزبيا لتصريف الأعمال، حتى حين إجراء انتخابات.

وتجمع المتظاهرون في مسيرة باتجاه ساحة مواجهة للمجلس الوطني التأسيسي حيث ينفذ أعضاء في المجلس ومتظاهرون منذ شهر بعيد اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي، اعتصاما للمطالبة باستقالة الحكومة التي يقودها إسلاميو حركة النهضة.

وهتفت الحشود "الشعب يريد إسقاط النظام" و"ارحل" أو "الغنوشي قاتل"، خلال هذه التظاهرة.

ويأمل المعارضون إعادة تعبئة أنصارهم بعد أكثر من عشرة أيام على آخر تظاهرة كبيرة نفذوها في 13 أغسطس/ آب وجمعوا فيها عشرات الآلاف من أنصارهم.

ويأتي هذا التجمع بعد الوساطة التي بدأها الاتحاد العام التونسي للشغل مطلع الشهر الجاري ولم تنجح مجددا في تقريب مواقف حركة النهضة ومعارضيها الجمعة.

وبدأت الأزمة السياسية في 25 يوليو/ تموز إثر اغتيال البراهمي، في ثاني اغتيال سياسي من نوعه خلال ستة أشهر. وكانت الحكومة السابقة بزعامة حركة النهضة سقطت إثر اغتيال المعارض شكري بلعيد في فبراير/ شباط.

المزيد في تقرير رشيد مبروك، مراسل "راديو سوا" في تونس:
XS
SM
MD
LG