Accessibility links

logo-print

تونس تعفي مواطني المغرب العربي من رسوم مالية


ليبيون يغادرون البلاد عبر الحدود مع تونس

ليبيون يغادرون البلاد عبر الحدود مع تونس

ألغى البرلمان التونسي الجمعة رسوما مالية فرضتها السلطات على الأجانب المغادرين للبلاد، وذلك بعد تظاهرات شهدتها مناطق جنوب شرق تونس بسبب تأثر مصالحهم بهذا القرار.

وقال البرلمان في بيان له إن القانون أعفى من هذه الرسوم بشكل خاص "الأشخاص الحاملين لإحدى جنسيات اتحاد المغرب العربي".

وأعفى القانون أيضا كبار الشخصيات وأعضاء الحكومات الرسمية وحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة وموظفي المنظمات الدولية واللاجئين السياسيين، والمرحلين وفق شروط معينة، وغيرهم.

وكانت حكومة مهدي جمعة قد فرضت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي رسوما بمبلغ 30 دينارا (حوالي 13 دولارا) على الأجانب المغادرين للأراضي التونسية بهدف دعم خزينة الدولة.

وردت ليبيا برسوم مماثلة على التونسيين ما عجل بخروج تظاهرات في مناطق بجنوب شرق تونس، تعتمد على التجارة والتهريب مع ليبيا، للمطالبة بإلغاء الرسوم على الليبيين.

ووقعت أعمال عنف إثر قتل الشرطة لشاب في مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين على مصادرة بنزين مهرب في معتمدية ذهيبة من ولاية تطاوين، التي يقع فيها ثاني أكبر معبر حدودي مع ليبيا.

وبحسب تقرير للبنك الدولي نشر في أواخر 2013، يتكبد الاقتصاد التونسي سنويا خسائر بقيمة حوالي 500 مليون دولار بسبب "التجارة الموازية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG